تفاصيل جديدة في مفاوضات ريال مدريد مع إيكاردي

يبدو أن إدارة نادي ريال مدريد الإسباني لم تكف نظرها بعد عن فكرة التعاقد مع مهاجم آخر لتدعيم الخط الأمامي للفريق، لا سيما بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي.

ويُعد الإيطالي ماورو إيكاردي، مهاجم فريق إنتر ميلان الإيطالي، أحد المهاجمين الذين يسعى «المرينجي» للتعاقد معهم، وفي هذا السياق أشارت بعض التقارير الإيطالية مؤخرًا إلى أن إدارة ريال مدريد تواصلت مع واندا نارا، وكيلة أعمال اللاعب وزوجته في الوقت نفسه، لمعرفة موقف إيكاردي.

ووفقًا لمصادرنا الخاصة، فقد استطاع ريال مدريد معرفة المبلغ المرصود للتخلي عن خدمات إيكاردي، وتبلغ قيمته 80 مليون يورو.

وعلى الرغم من تلك القيمية المالية الضئيلة مقارنة مع إمكانيات ماورو، إلا أن رغبة أندية أخرى كنابولي ويوفنتوس الإيطاليين في ضمه قد يزيد من قيمته أكثر من المبلغ المرصود.

جدير بالذكر أن إدارة «النيراتزوري» سحبت شارة القيادة من ماورو منذ عدة أسابيع، ومنذ ذلك الحين لم يشارك اللاعب ولو لدقيقة واحدة في الـ 8 مباريات الأخيرة التي خاضها زملاؤه، والتي شهدت إقصاءهم عن الدوري الأوروبي.

وعلى الرغم من تأكيد إيكادري أنه يعاني من إحدى الإصابات بركبته وأن هذا السبب الرئيسي في ابتعاده عن المشاركة، إلا أن الصحف الإيطالية كذبت تلك الأنباء.

ويبدو أن «الميرنجي» يعرف جيدًا طريق الحصول على خدمات إيكاردي، فعلى الرغم من قيمة الشرط الجزائي الخاصة به والتي تبلغ 110 ملايين يورو، إلا أن ريال مدريد قد يتمكن من التعاقد مع اللاعب بأقل من هذا بكثير، هذا في حالة عدم دخول أندية أخرى في مزايدات على اللاعب وتقديم عروض له.

وكما كتب الصحفي تانكريدي بالميري الإثنين الماضي بموقع «توتوميركاتوويب»، فإن ريال مدريد اطلع على موقف إيكاردي عبر اتصال هاتفي أجراه أحد المسؤولين مع وكيلة أعمال المهاجم الأرجنتيني.
زيدان سبب إلغاء اجتماع ريال مدريد بواندا نارا
وأشار أيضًا إلى أنه كان من المتوقع اجتماع أحد ممثلي النادي مع وكيلة أعمال اللاعب، ولكن تقديم الفرنسي زين الدين زيدان كمدير فني للفريق ألغى انعقاد هذا الاجتماع وتم الأمر عبر الهاتف.

جدير بالذكر أن ريال مدريد كان يرغب في التعاقد مع إيكادري خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية، ولكن إدارة إنتر ميلان عارضت هذا الأمر تمامًا، ومنذ أسابيع قليلة أدلت واندا نارا بعدة تصريحات انتقدت فيها طريقة لعب الفريق، وهو ما أغضب الإدارة جعلها تقرر سحب شارة القيادة منه.

وقد يستغل «المرينجي» الموقف الذي يعيشه اللاعب في الوقت الحالي ويدخل في صراع مع النادي الإيطالي في محاولة منه للتعاقد مع مهاجم مخضرم قادر على ترجمة أنصاف الفرص إلى أهداف.

ويبدو أن إيكاردي ليس المهاجم الوحيد الذي يرغب ريال مدريد في التعاقد معه، إذ أشارت تقارير أخرى إلى أن هاري كين، مهاجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي، يدخل حسابات «الملكي» أيضًا، ولكن هناك تفصيلة هامة قد تعرقل تلك الصفقة، ألا وهي احتمالية مطالبة إدارة النادي «اللندني» ما يقرب من 350 مليون يورو من أجل فتح الباب أمام رحيل قائد منتخب «الأسود الثلاثة».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى