طريقة خاصة في التعامل من المدير الرياضي لسان جيرمان مع رافضي التجديد

سقط نادي باريس سان جيرمان الفرنسي مرة أخرى في الاختبار الأوروبي بعدما خرج على يد نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا والهزيمة على ملعبه «حديقة الأمراء» بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، ليودع البطولة رغم الفوز في الذهاب على ملعب «الأولد ترافورد» بنتيجة هدفين نظيفين.

وتسبب هذا الفشل الأوروبي المتوالي في تعميق جراح بطل فرنسا، وحدثت شبه فوضى داخل صفوفه بسبب بعض اللاعبين الذين يرفضون تجديد عقودهم مع الفريق، ولكن البرتغالي أنتيرو هينريكي، المدير الرياضي لباريس سان جيرمان، كان يقف بالمرصاد لهؤلاء اللاعبين بسبب طريقته الصارمة في التعامل مع مطالبهم، ما ترك شكوكًا كثيرة حول مستقبل بعض اللاعبين واستمرارهم في الموسم المقبل مع المدرب الألماني توماس توخيل.

بل إن طريقة أنتيرو هينريكي في تعاملاته دفعت رئيس نادي بايرن ميونيخ الألماني أولي هونيس لفتح النار عليه وقدم نصيحة لإدارة باريس سان جيرمان وكان مضمونها إقالة المدير الرياضي البرتغالي، وذلك عقب إغلاق سوق الانتقالات، قائلا: «أنصح باريس سان جيرمان بإقالة المدير الرياضي (أنتيرو هينريكي)، فهذا الرجل ليس وجه جيد لتقديم هذا الفريق».

أدريان رابيو
وخلافات هينريكي لم تكن فقط في مجال عمله، بل وصلت أيضا إلى لاعبيه، ويعتبر لاعب الوسط الفرنسي أدريان رابيو آخر من عانى من هذا الرجل، حيث استبعده من الفريق الأول عقب الإقصاء الأوروبي بعد خروجه إلى حفلة وإعجابه «لايك» على وسائل التواصل الاجتماعي بفيديو نشره باتريس إيفرا محتفلا بانتصار المان يونايتد، وخرج هينريكي عبر إذاعة راديو فرنسا، معلقا: «هذا التصرف غير مقبول وبعيد عن الاحترافية بين لاعب مثل رابيو والنادي واللاعبين والمتابعين».

وهذا الخلاف بين المدير الرياضي واللاعب بدأ بعد عدم قبول رابيو تجديد عقده الذي سينتهي في شهر يوليو المقبل من هذا العام، بالإضافة إلى رغبة برشلونة في الحصول على خدماته، لدرجة أن اللاعب لم يشارك في أي دقيقة مع المدرب توخيل منذ قدوم عام 2019.

رابيو وهينريكي رابيو وهينريكي

حاتم بن عرفة
حدث الشيء نفسه أيضا مع اللاعب الفرنسي ذي الأصول التونسية حاتم بن عرفة بعدما رفض تجديد عقده، حيث تم استبعاده من الفريق وكان يقوم بالمران بمفرده، وأكد المهاجم الحالي لنادي رين أنه لم يستقبل أي تفسير للعقوبة وحاليا لجأ إلى القضاء الفرنسي مطالبا بحصوله على مستحقاته المالية والتي تبلغ 8 ملايين يورو لدى نادي العاصمة الفرنسية.

رولاندو
وعندما كان أنتيرو هينريكي يعمل مع نادي بورتو البرتغالي، أجبر اللاعب البرتغالي رولاندو على البحث عن نادٍ آخر (نابولي الإيطالي) لمدة 6 أشهر، بسبب عدم رغبته في تجديد عقده. ولم يخف لاعب نادي أولمبيك مارسيليا الحالي الأوقات الصعبة التي عاشها مع بورتو خاصة بعد قدوم المدرب فيتور بيريرا، واعترف في أحد التصريحات، قائلا: «جعلوا كل شيء مستحيلًا معي (هينريكي – فيتور)، لقد كنت أملك علاقة جيدة مع هينريكي ولكن بعد قدوم المدرب الجديد فيتور تعقدت كل الأمور، وسلبوا مني شارة القيادة وكوني لاعبًا أساسيًا مع الفريق ووصلت لدرجة الرجاء أن يتركوني أتمرن مع الفريق، وأتمنى أن أفهم يومًا ما لماذا فعلوا ذلك معي».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى