بيريز وراموس يطويان صفحة الخلاف

شهد نادي ريال مدريد خلال الأيام الماضية أجواءً عاصفة في أعقاب خروج الفريق المدوي من دور الستة عشر في بطولة دوري أبطال أوروبا، للمرة الأولى منذ موسم 2009-2010، على يد نادي أياكس أمستردام الهولندي، بالخسارة على ملعب سانتياجو بيرنابيو بأربعة أهداف مقابل هدف.

ريال مدريد فقد نظريًا المنافسة على أي لقب في الموسم الحالي، بعد خروجه من نصف نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا، بالإضافة للابتعاد بفارق 12 نقطة كاملة عن نادي برشلونة متصدر ترتيب بطولة الدوري الإسباني.

خسارة ريال مدريد من أياكس، وخروج «الميرنجي» من دوري الأبطال، أعقبهما عاصفة ضربت استقرار الفريق، خاصة بعد المشادة التي حدثت بين فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي، وسيرجيو راموس قائد الفريق، في غرفة خلع الملابس في ملعب سانتياجو بيرنابيو.

وكانت ليلة المباراة عصيبة للغاية على الفريق بأكمله بشكلٍ عام، وعلى سيرجيو راموس بشكلٍ خاص، فبعد انتهاء المباراة انتظر فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد، اللاعبين في غرفة الملابس، وبدأ في توبيخهم وإلقاء اللوم عليهم بسبب أدائهم وسلوكهم خلال مباراة أياكس، ووصل الأمر إلى استخدام كلمة «عار» في حديثه.

وعلى الرغم من غياب راموس عن المشاركة بسبب الإيقاف، إلا أنه حضر هذا الحوار، ودخل في مناقشة حادة مع بيريز، إذ اتهمه هو وإدارة النادي بأنهم السبب الرئيسي في حدوث الكارثة التي يعيشها الفريق، وقال له ما نصه: «التخطيط كان عارا».

وردًا على كلمة فلورنتينو، تبعه راموس قائلًا: «حسنًا، ادفع لي مستحقاتي وسأرحل عن الفريق»، وأثناء حديث راموس مع رئيس ناديه، نظر إليه في عينيه وتابع قائلًا: «لقد منحت هذا الشعار كل شيء، لقد فعلت كل شيء من أجل النادي، وأيضًا من أجلك».

هدوء نسبي

وبعد انتشار تلك الأنباء التي انفردت بها ، تواصل بيريز مع راموس في محاولة لتهدئة الأجواء، حيث أكد قائد الفريق في حديثه مع رئيس النادي أن كافة اللاعبين ملتزمون بتقديم أقصى ما لديهم من أجل الخروج من أزمة النتائج الحالية، وأن نيتهم هي إعادة ريال مدريد إلى المكانة لاتي جيب أن يكون فيها بأسرع وقت ممكن.

فيما حاول بيريز تلطيف الأجواء مع راموس، حيث أكد له أن مهمته كقائد هي إظهار الدعم لزملائه، وأن يؤكد لهم أن الإدارة تدعمهم في هذا الوقت الصعب الذي يمر به النادي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى