شجار عنيف بين رئيس الريال وراموس

تسبب خروج فريق ريال مدريد من بطولة دوري أبطال أوروبا في مشادة حامية بين رئيس النادي، فلورنتينو بيريز، وقائد الفريق، سيرجيو راموس، دارت رحاها داخل غرفة خلع الملابس في ملعب «البرنابيو».

ولم يشارك راموس في مباراة الفريق الأخيرة أمام أياكس أمستردام الهولندي بسبب الإيقاف، هذا وقد انتظر فلورنتينو الفريق حتى يجتمعوا في الغرفة ليقوم بتعنيفهم بشدة على أدائهم المخزي خلال المباراة، وبمرور وقت مناقشته الحادة مع اللاعبين بدأ في رفع وتيرة توبيخه لهم، ووصل الأمر للحديث عن ابتعادهم عن مستواهم وكثرة الحصول على إجازات واستخدم كلمة «عار» في تعنيفه وحديثه مع الفريق.

وحينئذ اندفع راموس صائحًا في وجه فلورنتينو متهمًا إياه بأنه السبب الرئيسي في فشل الفريق هو وإدارة النادي بسبب سوء تخطيطهم، وقال له وسط صراخه: «ادفع لي مستحقاتي وسأرحل»، ليكون الفريق بأكمله شاهدًا على هذه المشادة الحامية.

وبعدها، عقد رئيس النادي مع مجلس الإدارة اجتماعًا استمر حتى الثانية صباحا لبحث إمكانية إقصاء المدرب الأرجنتيني، سانتياجو سولاري نهائيًا والتعاقد مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد السابق، الذي تجمعه خلافات مع قائد الفريق سيرجيو راموس، وهو الأمر الذي اعترض عليه البعض لينتهي الاجتماع دون اتخاذ قرار أخير بشأن مورينيو، ومن ثم قد يتم مناقشة الأمر واتخاذ قرار بشأنه في الساعات المقبلة.

مورينيو ليس المدرب الوحيد على طاولة ريال مدريد، في ظل تردد اسم الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق للفريق، كأحد أبرز المرشحين لتولي القيادة الفنية من جديد في ملعب «سانتياجو بيرنابيو».

حيث أكدت تقارير صحفية إسبانية أنإيميليو بوتراجينيو، مدير العلاقات المؤسسية في نادي ريال مدريد، قد توصل لاتفاق مع زيدان، المدير الفني السابق للنادي الملكي على العودة من جديد لتولي القيادة الفنية بدلا من الأرجنتيني سانتياجو سولاري، وذلك بعد العمل خلال الساعات الماضية على إقناعه.

ووفقًا للصحفي الموثوق خوسيه لويس سانشيز المقرب من إدارة النادي الملكي فإن المدرب الفرنسي هو من سيخلف سولاري في قيادة الفريق، وذلك بعد نهاية الموسم إكلينيكيا عقب الخروج من بطولة دوري أبطال أوروبا، كذلك بطولة كأس الملك.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى