صلاح ومحرز ضمن قائمة أعلى اللاعبين أجراً في البريميرليغ

دوّن النجمان العربيان، المصري محمد صلاح والجزائري رياض محرز، اسميهما بحروف من ذهب، في مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز، خلال المواسم الكروية الأخيرة، إذ يعتبران من بين الأفضل في البريميرليغ، بفضل تألقهما وخطفهما الأنظار، سواء بأهدافهما الحاسمة أو قدراتهما ومهاراتهما الخارقة. وتجاوز هذا التألق حدود الملاعب الخضراء، إذ يعد كل من صلاح ومحرز من أعلى اللاعبين أجراً في المسابقة الكروية العريقة، ضمن قائمة تضم 11 نجماً.

ونشرت صحيفة “ميرور” البريطانية تقريراً يضم تشكيلةً من 11 لاعباً يعدّون الأعلى أجراً في الدوري الإنكليزي الممتاز، وضمت التشكيلة لاعبين من أرسنال ومانشستر يونايتد وليفربول ومانشستر سيتي وتوتنهام، والتي تعد أقوى الأندية في المسابقة، وتتموقع أيضاً في مقدمة ترتيب الدوري.

ويتقاضى نجوم البريميرليغ، حسب الصحيفة البريطانية، مبالغ مالية فلكية مقابل ارتدائهم قمصان الأندية التي يلعبون لها. وحل النجم المصري محمد صلاح والجزائري رياض محرز في المراكز الأخيرة، خلال ترتيب أعلى اللاعبين أجراً، براتب أسبوعي يبلغ 200 ألف جنيه إسترليني، رفقة لاعبين آخرين، كلاعب تشلسي اللندني، البلجيكي إيدين هازارد، ولاعب نادي توتنهام اللندني هاري كين.

وكان صلاح قد عاد إلى الدوري الإنكليزي من بوابة ليفربول في عام 2017، بعد تجربة متواضعة مع تشلسي قبل 4 مواسم، لكن عودته كانت قوية، إذ حطم الكثير من الأرقام القياسية بفضل غزارة أهدافه، ومنها تتويجه بلقب أفضل لاعب عدة مرات، وكذلك لقب هداف الدوري في الموسم الماضي، بالإضافة إلى الكثير من الألقاب والجوائز الفردية، ويبلغ الراتب السنوي لصلاح حوالي 10.5 ملايين إسترليني، ويمتد تعاقده مع “الريدز” إلى غاية عام 2023.

أما محرز، فقد انتقل إلى الدوري الإنكليزي من بوابة ليستر سيتي، في شتاء عام 2014، وحقق معه الصعود إلى الدوري الممتاز، قبل أن يقوده إلى تحقيق لقب تاريخي في البريميرليغ، صيف عام 2016، قبل أن يتنقل إلى العملاق مانشستر سيتي في الصيف الماضي، في صفقة قياسية بلغت 60 مليون إسترليني.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى