بعد رحيل رونالدو.. عقدة دور ال16 من دوري الأبطال تطل بظلالها على ريال مدريد

تحرر فريق ريال مدريد من عقدة دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد موسم واحد من انضمام النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوفه، وها هي تعود إليه بعد رحيل الدون مباشرة.

عانى ريال مدريد على مدار ستة مواسم متتالية من عقدة تجاوز حاجز دور الـ 16 للتشامبيونز ليغ، وفي السنة الأولى بعد تعاقده مع كريستيانو رونالدو، الذي عرف مفتاح البطولة، ليقود الفريق الملكي إلى التتويج بلقبها أربع مرات، ووالوصول به إلى الدور قبل النهائي في أربع مناسبات أخرى خلال 9 مواسم ارتدى فيها قميص الميرنجي.

وأصبح الدون، الهداف التاريخي لريال مدريد برصيد 450 هدفا سجلها خلال 9 مواسم، والهداف التاريخي للتشامبيونز ليغ أيضا، برصيد 120 هدفا، وأضاف هدفا آخر إلى رصيده في الموسم الحالي، بعد ارتدائه قميص يوفنتوس.

وها هو ريال مدريد يخرج من دور الـ 16 للبطولة، في الموسم الأول لرحيل لنجمه البرتغالي، على يد فريق أياكس أمستردام، إثر هزيمته أمامه في عقر داره (1-4)، في مباراة الإياب، وذلك بعد فوزه ذهابا بهدفين مقابل هدف واحد.

يذكر أن رونالدو “صاروخ ماديرا” حصل خمس مرات على الكرة الذهبية، أربع مرات منها بعد انضمامه إلى ريال مدريد صيف 2009، كما فاز بدوري أبطال أوروبا خمس مرات أيضا، أربع منها بقميص الميرنجي، وتوج مرتين معه بلقب بطل الليغا الإسبانية، وكذلك كأس ملك إسبانيا، وكأس السوبر الإسباني، ورفع كأس العالم للأندية 4 مرات.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى