أغرب «حجج» كلوب بعد إخفاقات ليفربول

أكدت تقارير صحفية إنجليزية أن فريق ليفربول، يفقد سيطرته ببطئ ولكن بثبات في السباق على لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأوضح موقع «GMS» أن رجال المدير الفني الألماني يورجن كلوب مدرب فريق الريدز، كانوا في المركز الأول بفارق 10 نقاط عن مانشستر سيتي الوصيف في 30 ديسمبر الماضي.

ولكن في آخر 6 مباريات لعبها ليفربول في الدوري الإنجليزي، فقد فارق الـ 10 نقاط، حيث تعادل في 4 مباريات، مما سمح للسيتي باستعادة الصدارة بفارق نقطة وحيدة عن الريدز.

ومع تبقي 9 مباريات فقط حتى نهاية الموسم، يحتل فريق مانشستر سيتي صدارة البريميرليج برصيد 71 نقطة، بفارق نقطة عن عن الريدز، وأمامهم مواجهات سهلة نسبية أيضًا.

ويحتاج ليفربول للعودة إلى سكة الانتصارات بسرعة كبيرة، وإلا فأنهم سيخاطرون بتمديدة فترة جفاف التتويج باللقب التي استمرت لـ 29 عامًا.

ولم يظهر ليفربول بشكل أو بمستوى جيد، الأحد الماضي أمام إيفرتون في «ديربي الميرسيسايد»، والتي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع ذلك ألقى المدير الفني الألماني يورجن كلوب مدرب فريق ليفربول، إلقاء اللوم على الرياح، بدلًا من انتقاد أداء فريقه في المؤتمر الصحفي الذي يعقب المباراة.

ويستعرض لكم «آس آرابيا» وفقًا لما نشره «GMS» أغرب التصريحات التي أدلى بها كلوب عقب خسارة فريقه للنقاط أو ظهوره بمستوى سيء.

حيث يخرج كلوب دائمًا من المأزق الذي يقع فيه فريق ليفربول، بأعذار واهية، خاصةً عندما يكون أداء ليفربول ضعيفًا.
«ديربي الميرسيسايد» والرياح الشديدة
بعد التعادل مع إيفرتون قال كلوب «كانوا خصمًا قويًا، وأعلم أن الناس لا يحبون أن أقول هذا، ولكن الرياح جاءت من جميع الاتجاهات، ورأيت هذا في أكثر من مرة».

وتابع كلوب «لم يساعد ذلك على لعب كرة القدم، خاصةً عندما تكون الكرة في الهواء، من الصعب السيطرة عليها بسبب تلك الأشياء، كان لدينا 3 أو 4 فرص لتحقيق الفوز».
أمام وست بروميتش (أبريل 2018)
المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب وست بروميتش، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.

«لقد قلت بالفعل عدة مرات، وأعرف كيف فكر الناس عندما قلت ذلك، لكن الملعب كان جافًا جدًا، وهي ليست ميزة بالنسبة لعالم كرة القدم».
أمام سندرلاند (يناير 2017)
المباراة التي أقيمت على ملعب سندرلاند، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين، بين ليفربول وسندرلاند.

«كان الشوط الأول صعبًا للغاية، لست متأكدًا إذا كنت تشعر به، ولكن الرياح كانت غريبة، يصعب التعادل معها بالفعل، لقد شاهدت كرة أو إثنين عندما توقف جيمس ميلنر، الكرة توقفت».
أمام ليستر سيتي (فبراير 2019)
المباراة التي أقيمت في الـ 30 من يناير، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، بين رجال الألماني كلوب وفريق الثعالب.

«بدأ الثلج يتساقط ولم يجعل الأمر أسهل، الثلج ليس مشكلة في الواقع، المشكلة الوحيدة هي أنه ظل على أرض الملعب، كانت هذه هي الأزمة بالفعل».

«لم تتدحرج الكرة بالفعل كما كان من المفترض أن تفعل، استحوذنا على الكرة في أغلب الأوقات، ولكن الثلوج جعلت الأمر غير مريحًا».
أمام ساوثهامبتون (7 مايو 2017)
المباراة التي أقيمت على ملعب «أنفيلد» معقل الريدز، وانتهت بتعادل ليفربول مع ساوثهامبتون سلبيًا.

«الأرضية كانت جافة حقًا، لقد أعطيناها كل الماء الذي كنا نحصل عليه، وبعد 15 دقيقة مرة أخرى كانت جافة تمامًا أيضًا، وكذلك كانت الرياح قوية بعض الشيء».

وتساءل الموقع عما سيكون العذر الذي قد يقوله كلوب في حال انتهى الموسم بخسارة الريدز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لصالح مانشستر سيتي؟.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى