الكشف عن سبب صراخ كريستيانو في وجه أليجري

حقق يوفنتوس المطلوب بالفوز خارج ملعبه 2 /1 على غريمه وملاحقه نابولي، ليقترب من حسم لقب الدوري الإيطالي للمرة الثامنة على التوالي، لكن كريستيانو رونالدو هداف اليوفي بدا منزعجاً للغاية خلال اللقاء.

وتداول مشجعون مقطع فيديو، يوضح شعور رونالدو بالغضب داخل الملعب، حتى إنه صرخ في وجه مدربه ماسيميليانو أليغري أكثر من مرة في الدقيقة 65 من عمر المباراة.

وبدا أن رونالدو يشكو من غياب المساندة الهجومية ومن مطالبة أليغري للاعبيه بالتأمين الدفاعي، وعدم الضغط للأمام، حتى إن رونالدو وقف بمفرده في منتصف الملعب يلاحق الكرة أمام مدافعي نابولي.

واشتكى رونالدو مثل كثير من مشجعي اليوفي من الأسلوب الدفاعي لأليغري خاصة في الشوط الثاني، وهو ما يتكرر في المباريات الكبرى، حيث لا يفضل الضغط هجومياً لقتل المباراة وتسجيل عدد أكبر من الأهداف، لكن أليغري كاد يدفع الثمن غالياً، بعد أن قلص نابولي الفارق، ثم نال ركلة جزاء كاد يسجل منها هدف التعادل، لكن لحسن حظه سدد لورينزو أنسيني الكرة في القائم بالدقائق الأخيرة.

ولا يبشر أداء يوفنتوس بالخير قبل مواجهة أتلتيكو مدريد في إياب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، عندما سيكون مطالباً بتعويض خسارته 2 /0 ذهاباً، ويدرك أليغري أن مستقبله في مهب الريح، وسيكون مصيره الإقالة في نهاية الموسم على الأرجح إذا خرج مبكراً من التشامبيونز.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى