نجم المنتخب الإنجليزي السابق يسخر من راموس بعد واقعة ميسي

انتقد اللاعب الإنجليزي السابق جاري لينكر ما قام به قائد نادي ريال مدريد الإسباني سيرجيو راموس من تدخل عنيف على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في مباراة الكلاسيكو التي جمعت بين الغريمين التقليديين ريال مدريد وبرشلونة، بالأمس السبت، والتي انتهت بفوز البلوجرانا بهدف نظيف على ملعب سانتياجو بيرنابيو ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

ولجأ جاري لينكر إلى صفحته الرسمية على موقع التدوينات «تويتر» منتقدا تصرف راموس في تدخله على ميسي ومنتقدا أيضا قرار الحكم في هذه الحالة، وكتب ساخرا: «هذا جزء من عمل راموس».

وعاد لينكر مرة أخرى وعلق بتدوينة أخرى ساخرا ومندهشا من قرار الحكم وعدم استعانته بتقنية الفيديو «الفار»، وكتب: «سيرجيو راموس ينال البطاقة الصفراء، من المفترض أن يكون إنذاره الثالث في هذا اللقاء».

جدير بالذكر أن راموس وجه في إحدى اللعبات ضربة بذراعه تقابلت مع وجه ميسي فأدمته، وتسببت تلك الضربة في إثارة حالة من الغضب، لا سيما بعد رفض حكم المباراة احتساب خطأ لصالح قائد الفريق الضيف، أو مراجعة تقنية الفيديو، وبعد دقائق قليلة من تلك الواقعة، أطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول ليخرج بيكيه من ملعب المباراة موجهًا أنظاره ناحية مدرجات جمهور ريال مدريد ومطلقًا عددًا من الإشارات ومتمتمًا بألفاظ.

وبعد العودة من استراحة الشوط الأول التقطت كاميرات أجهزة البث التليفزيونية حوارًا بين راموس وبيكيه نظرًا للعلاقة التي جمعت بين الثنائي رفقة منتخب إسبانيا، ويبدو أن الحوار دار على الواقعة التي حدثت بين راموس وميسي، وتُظهر مقاطع الفيديو حديث مدافع ريال مدريد لبيكيه مؤكدًا له أنه لم يتعمد توجيه ضربة له، وأنه كان يتحرك في اتجاه الكرة وذراعه مفتوحة ولم ير ميسي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى