فينيسيوس جونيور.. نجم ريال مدريد القادم

تعاقد ريال مدريد مع النجم البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور قادمًا من فريق فلامنجو البرازيلي عام 2017 مقابل 35 مليون يورو، وذلك في إطار سياسة إدارة النادي لضم مواهب شابة، قادرة على قيادة الفريق في المستقبل.

وبعد انتقاله رسميًا لصفوف فريق ريال مدريد قبل انطلاق الموسم الحالي، وجد فينيسيوس صعوبة في حجز مكان له مع الفريق الأول تحت قيادة المدير الفني السابق للفريق الإسباني جولين لوبيتيجي، والذي كان يفضل إشراك الموهبة البرازيلية الشابة مع فريق الكاستيا.
الفرصة مع سولاري
وبعد رحيل لوبيتيجي وتولي الأرجنتيني سانتياجو سولاري مهمة القيادة الفنية لفريق ريال مدريد في أكتوبر الماضي، قام الأخير بضم اللاعب لصفوف الفريق الأول، بل واعتمد عليه في العديد من المباريات، لينجح فينيسيوس جونيور في حجز مكان له في التشكيلة الأساسية للفريق.

ومنذ الاعتماد عليه أساسيًا قدم النجم البرازيلي الشاب مستويات مميزة مع ريال مدريد جعلت بعض الجماهير تراه اللاعب المناسب لتعويض رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لصفوف فريق يوفنتوس الإيطالي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية مقابل 112 مليون يورو.

وأظهر فينيسيوس جونيور قدراته الكبيرة التي يتمتع بها خلال المباريات التي شارك فيها مع ريال مدريد هذا الموسم، وأبرزها مباراة الفريق الملكي الأخيرة أمام برشلونة في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

ورغم الخسارة الكبيرة التي تلقاها ريال مدريد بثلاثية نظيفة ووداعه البطولة، فإن اللاعب البرازيلي قدم مستوى مميزًا خلال المباراة وكان أفضل لاعبي ريال مدريد وأكثرهم خطورة على مرمى الفريق الكتالوني.

أزمة كبيرة يعاني منها فينيسيوس
رغم مستويات فينيسيوس الرائعة حتى الآن خاصة في ظل صغر سنه، والذي يبلغ 18 عاما، فإن هناك أزمة كبيرة ظهرت على اللاعب في المباريات التي شارك فيها مع الفريق، وهي إهدار الفرص السهلة.

وشارك فينيسيوس جونيور مع ريال مدريد في 31 مباراة هذا الموسم من ضمنها 5 مباريات مع فريق الكاستيا، ونجح في تسجيل 7 أهداف من ضمنها 4 أهداف مع فريق الكاستيا، كما صنع 13 هدفًا لزملائه، وبلغ إجمالي عدد الدقائق التي شارك فيها 1925 دقيقة.

اللاعب البرازيلي ينجح في خلق العديد من الفرص وذلك باستغلال مهاراته الكبيرة وسرعاته، إلا أنه يعاني بشدة في إنهاء الهجمة بالطريقة المناسبة وهز شباك الخصوم، حيث أظهرت إحدى الإحصائيات أن فينيسيوس أحرز ثلاثة أهداف فقط من 75 تسديدة له على المرمى مع الفريق الأول، وهو رقم ضعيف للغاية، وفقًا لما نشر في صحيفة ميرور الإنجليزية.

اللاعب صاحب الـ18 عامًا قد يكون أحد أهم اللاعبين الشباب في ريال مدريد حاليًا، وقد يتم الاعتماد عليه بشكل أكبر في المستقبل، لكن هذا الأمر سيحتاج منه تحسين قدراته التهديفية، ليكون الأحق بخلافة رونالدو، وفي حال حدث غير ذلك ستقوم إدارة ريال مدريد بالتأكيد وقتها بالبحث عن لاعب آخر قادر على تسجيل الأهداف، وسيكون فينيسيوس جونيور مجرد وهم ظنت جماهير ريال مدريد أنه قادر على تعويض رونالدو بسبب الظروف الصعبة التي يعاني منها الفريق منذ بداية الموسم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى