هل يعاقب سولاري بيل بعد تصرفه مع فاسكيز؟

خاض ريال مدريد مواجهة قوية بالأمس أمام ليفانتي ضمن منافسات الجولة الخامسة والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإسباني، انتهت بفوز «المرينجي» بهدفين لهدف.

وبدأ الأرجنتيني سانتياجو سولاري، مدرب ريال مدريد، المباراة بلوكاس فاسكيز وفينيسيوس جونيور وكريم بنزيما في الخط الهجومي للفريق، وترك الويلزي جاريث بيل على دكة الاحتياطي.

وفي الدقيقة 74 قرر المدير الفني لـ «المرينجي» الدفع ببيل على حساب الفرنسي كريم بنزيما، وبعد مرور أربع دقائق فقط احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح ريال مدريد نفذها الجناح الويلزي وأسفرت عن تسجيله هدف فوز فريقه.

وبعد تسجيله هدف فوز فريقه اتجه الإسباني لوكاس فاسكيز ناحيته ليحتفل معه ويعانقه، ولكن بيل ابتعد عنه ليتجنب الاحتفال معه، وأثارت تلك الواقعة غضب الجناح الإسباني.

وعلى الرغم من بوادر الغضب التي ظهرت على لوكاس، فإنه يبدو أنه نسي ما حدث هو وسولاري واعتبرا أن ما حدث أصبح من الماضي لا داع للحديث عنه أو اتخاذ إجراءات كرد على ما حدث.

وفي هذا السياق أشارت بعض التقارير إلى أن سولاري ولوكاس فاسكيز لا يعيران اهتمام لما حدث، ويتفهمان جيدًا أن ما حدث بسبب حالة الغضب التي يعيشها بيل بسبب عدم مشاركته في تشكيلة ريال مدريد الأساسية.

وأضافت التقارير أيضًا إلى أن هناك علاقة جيدة تجمع كلا اللاعبين، وأن ما بينهما بمثابة منافسة شريفة على مركز الجناح الأيمن، وأنه ليست هناك مشكلات شخصية بين كليهما.

وأما بالنسبة إلى سولاري، فيبدو أنه لا يفكر في اتخاذ أي نوع من الإجراءات ضد بيل، وأن ما حدث لن يؤثر على احتمالية الدفع به في تشكيلة الفريق الأساسية التي ستخوض أحد مواجهتي الكلاسيكو المقبلتين أمام برشلونة.

ويبدو أن موقف بقية لاعبي ريال مدريد لا يختلف كثيرًا عن موقف فاسكيز وسولاري، إذ أكدت الأنباء الصادرة في هذا الشأن أن اللاعبين لم يعطوا أي أهمية لما حدث بالأمس، وأنهم لم يأخذوا الأمر على محمل الجد خلال التدريبات التي خاضها الفريق اليوم الإثنين استعدادًا لمواجهة برشلونة المقبلة التي ستقام بعد غد الأربعاء على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» ضمن منافسات إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى