كريم بنزيما اقترب من “الانهيار”

يقدم اللاعب الفرنسي كريم بنزيما أداءً كبيرا هذا الموسم 2018-2019 في هجوم نادي ريال مدريد الإسباني، حيث شارك في أغلب مباريات النادي الملكي، فمع المدرب السابق الإسباني جولين لوبيتيجي شارك في الـ14 مباراة التي قضاها لوبيتجي على رأس الجهاز الفني قبل إقالته عقب هزيمة الكلاسيكو 5-1، ومع المدرب الحالي الأرجنتيني سانتياجو سولاري فقط لم يشارك في مباراتين: أمام ميليلة في إياب الدور 32 من بطولة كأس ملك إسبانيا، وأمام ليجانيس في ذهاب دور 16 من نفس البطولة.

بينما في باقي المباريات التي خاضها المرينجي (39 مباراة)، كان كريم بنزيما خلالها أساسيا، وهذا رفع معدل مشاركته مع النادي الأبيض منذ قدومه إلى معقل سانتياجو بيرنابيو في عام 2009 حيث خاض 451 مباراة من أصل 560 مباراة منذ تركه ناديه السابق أولمبيك ليون الفرنسي، وهذا يمنح المهاجم الفرنسي نسبة مئوية جيدة بمجموع 81% في جميع المباريات، أما هذا الموسم فشارك حتى الآن بمعدل 95% من مباريات الفريق بعد خوضه 39 مباراة من أصل 41 مباراة لريال مدريد.

وعلى الرغم من كون بنزيما لاعبا أساسيا لكل المدربين الذين قادوا ريال مدريد منذ قدومه، إلا أنه هذا الموسم يشارك أكثر من ذي قبل، فتقريبا لم يأخذ قسطا من الراحة فقط أمام ميليلة في الإياب حيث كانت مباراة محسومة وأمام ليجانيس بعد تعرضه لكسر في إصبع يده.

ويرجع جعل كريم بنزيما عنصرا لا غنى عنه في الفريق نظرا لما يقدمه من مستويات مميزة هذا الموسم، حيث سجل 19 هدفا وصنع 7 أهداف، وهذا ما جعله لا يغيب عن مباريات ريال مدريد في بطولة الليجا الإسبانية ولا في بطولة دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى أن الـ 39 مباراة التي خاضها كان بديلا فقط في مباراة واحدة منها.

وأرقام بنزيما في المشاركة مرعبة، حيث شارك أكثر من قائد الفريق المدافع سيرجيو راموس والذي خاض 90% من مباريات الفريق هذا الموسم، ومن الواضح أن الفرنسي يتحدى نفسه.

ويعتبر موسم 2011/2012 هو الأكثر الذي حصل فيه كريم بنزيما، البالغ من العمر 31 عاما، على أكبر عدد من المباريات وكان تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، وفي هذا الموسم شارك بنزيما في 52 مباراة من أصل 58 مباراة بمعدل 90%، بينما يعتبر موسم 2015/2016 هو الأقل مباريات لمهاجم ريال مدريد وكان تحت قيادة المدرب الإسباني رافييل بنيتيز ثم بعد ذلك مع المدرب الفرنسي زين الدين زيدان حيث شارك بمعدل 69% وغاب عن 16 مباراة بسبب الإصابة.

ولدى صاحب القميص رقم «9» معدل تهديفي منذ انضمامه بمعدل 0.8 هدف في المباراة الواحدة، أما هذا الموسم معدله التهديفي 0.5 هدف في المباراة.

وبعد الموسم المذهل الذي يقدمه بنزيما مع ريال مدريد والثناء عليه من قبل المدريديستا، إلا أنه من المحتمل أن ينخفض مستواه بشكل كبير في الفترة المقبلة بسبب الإرهاق الذي من المؤكد أنه سيتعرض له، وهذا يجعل أمام المدرب سولاري خيارا واحدا حاليا وهو المهاجم الدومينيكاني ماريانو دياز، البالغ من العمر 25 عاما، والذي يعتبر منافس بنزيما في الهجوم، وتعرضه للإصابة في مطلع الموسم جعله من أقل اللاعبين مشاركة حيث شارك في 14 مباراة: منها مباراتان كأساسي و12 لقاء دخل كبديل، وسجل هدفين فقط، ولكنه تعافى بالفعل من الإصابة وسيكون الخيار المفضل في حالة انهيار كريم بنزيما بسبب الإرهاق.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى