الجنائية الإسبانية ترفض إطلاق سراح رئيس برشلونة السابق مقابل التنازل عن كل ممتلكاته

فشل ساندرو روسيل، رئيس برشلونة السابق، في التوصل لاتفاق مع المحكمة الجنائية الإسبانية، لإطلاق سراحه، لإطلاق سراحه في ظل حبسه على ذمة قضية غسيل الأموال.

وقالت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، إن روسيل عرض على المحكمة الجنائية تقديم كل ممتلكاته والتي تقدر بـ(35 مليون يورو) ككفالة، من أجل إطلاق سراحه من الحبس الاحتياطي.

وأكدت الصحيفة أن رفض القضاء الإسباني لعرض رئيس برشلونة كان مفاجئًا، خاصة أن هناك حالات مشابهة لقضية رئيس برشلونة السابق تم خلالها قبول كفالة أقل من 35 مليون يورو.

وذكرت الصحيفة، أن عرض رئيس برشلونة السابق يعد ثاني أضخم كفالة في التاريخ، ولكن المحكمة الجنائية رفضته بداعي أن ساندرو روسيل قد يراوغ العدالة وأنه يمتلك أموالًا خارج إسبانيا.

ووفقًَا لما نشرته الصحيفة، أخبر روسيل المحكمة الإسبانية أن في حالة هروبه عقب إطلاق سراحه تذهب كل ممتلكاته إلى الدولة دون عقد محاكمة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى