5 أسماء تسببت في الخسارة ال7 لريال مدريد بالدوري

استطاع فريق جيرونا قلب الطاولة على ريال مدريد والفوز بهدفين لهدف في المباراة التي أقيمت اليوم بين الفريقين على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» ضمن منافسات الجولة الرابعة والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وشهدت المباراة ارتكاب عدد من لاعبي ريال مدريد ومدرب الفريق سانتياجو سولاري لعدد من الأخطاء قادت الفريق للخسارة السابعة له في «الليجا».

سولاري

لم يكن الأرجنتيني سانتياجو سولاري دقيقًا في التغييرات التي قام بها بتشكيلة الفريق الأساسية، إذ دفع بست وجوه جديدة إلى العناصر الأساسية التي استطاعت الفوز على أياكس أمستردام الهولندي بهدفين لهدف في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وكان الفرنسي رافائيل فاران والإسباني لوكاس فاسكيز هما أفضل تلك الوجوه الجديدة التي غابت عن اللقاء الماضي بـ «التشامبيونزليج» وشاركت في لقاء جيرونا.

وفضل سولاري عدم الدفع بالبرازيلي فينيسيوس جونيور في التشكيلة الأساسية نظرًا لضغط المباريات التي شارك بها اللاعب في الأسابيع الأخيرة، ولكن خط ريال مدريد الهجومي بدا يتيمًا بدونه في لقاء اليوم.

وعلى الرغم من التغييرات القوية التي قام بها سولاري في شوط المباراة الثاني، من بينها فينيسيوس، فشل الفريق في السيطرة على المباراة، لا سيما بعد خروج لوكاس.

مارسيلو

في الأيام القليلة الماضية وعد البرازيلي مارسيلو مديره الفني بأنه سيعمل كل ما بوسعه للعودة إلى أفضل نسخة منه، وهو الأمر الذي دفع الأرجنتيني إلى مساعدة لاعبه للعودة إلى مستواه من خلال منحه دقائق أكثر.

وفي مباراة جيرونا شارك ظهير أيسر «المرينجي» في تشكيلة الفريق الأساسية، وتعكس أرقام مواجهة اليوم تفوقه على الجانب الهجومي وإخفاقه على الجانب الدفاعي، فهجوميًا استطاع تسديد الكرة على مرمى الفريق الخصم في مناسبتين ليصبح أكثر لاعبي ريال مدريد تسديدًا على مرمى الخصم، كما أنه كان أكثر لاعبي ريال مدريد في استعادة الكرة في 10 مناسبات.

وأمام بالنسبة إلى الجانب الدفاعي ففقد مارسيلو الكرة في 11 مناسبة مختلفة ليصبح أكثر لاعب فقدًا للكرة بجانب زميله ألفارو أودريوزولا.

أودريوزولا

قدم أودريوزولا في مباراة جيرونا أداء جيدا على المستوى الهجومي، ولكنه أخفق دفاعيًا، إذ تفوق عليه كلٌ من لوزانو وستواني في الكرات الهوائية، وكان هو من تسبب في إحراز جيرونا هدفه الثاني في الدقيقة 75 من عمر المباراة، هذا بالإضافة إلى عدم الثقة التي تمتع بها في تمرير الكرة، إذ تعكس الأرقام فقده للكرة في 11 مناسبة.

سيبايوس

عاد داني سيبايوس إلى تشكيلة الفريق الأساسية ليحل محل الكرواتي لوكا مودريتش الذي غاب عن مواجهة اليوم بسبب الإيقاف، وكان سيبايوس أقل لاعب خط وسط تمريرًا للكرة بواقع 46 تمريرة مقارنة بالألماني توني كروس الذي مرر الكرة في 68 مناسبة والبرازيلي كاسيميرو بواقع 57 تمريرة، كما أنه أخفق في خلق أي فرصة خطيرة خلال مشاركته في لقاء اليوم.

بيل

يبدو أن الويلزي جاريث بيل اعتاد على الظهور بشكلٍ رائع في المباريات الكبرى فقط، إذ دفع به سولاري في الدقيقة 66 بدلًا من ماركو أسينسيو، ولكنه لم يظهر بالشكل الجيد.

وأخفق الجناح الويلزي في ترجمة إحدى الفرص التي سنحت له اليوم إلى هدف يعيد فريقه لنقطة البداية، وهو ما جعل جمهور «المرينجي» يثور ضده ويطلق صافرات الاستهجان تجاهه.

ففي الدقيقة 85 تلقى كرة رائعة كان قادرًا على ترجمتها إلى هدف وخطف تعادل ثمين لفريقه، ولكنه أخفق في هذا، وكانت مشاركته في مباراة اليوم سلبية ومخيبة للآمال.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى