كورتوا يرفض الحديث عن “خسارة” لقب الليجا

أكد تيبوا كورتوا حارس مرمى ريال مدريد الإسباني أن الخسارة أمام جيرونا لا تعني ضياع المنافسة على لقب الدوري الإسباني، وعلى الميرنجي أن يواصل القتال حتى الدقائق الأخيرة من الموسم.

وكان ريال مدريد قد سقط في فخ الخسارة أمام جيرونا بهدفين مقابل هدف، في ملعب سانتياجو برنابيو ضمن الجولة الـ 24 من عمر مسابقة الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم «لا ليجا».

وعن تواجده في منطقة الـ 18 للخصم في آخر دقائق المباراة قال كورتوا في تصريحات عقب المباراة: «أنا لاعب طويل جدا وأردت مساعدة الفريق في الدقيقة الأخيرة، لقد كنت قريباً من التسجيل».

وأضاف كورتوا المنضم إلى صفوف ريال مدريد في الميركاتو الشتوي قادمًا من تشيلسي: «جيرونا بدأ بصناعة الخطر في الشوط الثاني، لقد خسرنا ثلاث نقاط».

وواصل حارس مرمى منتخب بلجيكا: «المنافس دائمًا ما يكون خصمًا صعبًا وخضنا المباراة بدون ثقة زائدة واحترمنا الخصم بشدة».

وعن فقدان لقب الليجا قال تيبو كورتوا : «يجب أن نعود ونستمر بالفوز، بداية بمباراة الأسبوع القادم، الليجا لم تنته بعد».

وأكمل كورتوا : «لا أستطيع تحليل المباراة بشكل جيد، لم نقدم أداءً جيداً واستطاعوا الفوز، لم نتحكم بالمباراة».

وعن الأداء كمجمل في المباراة قال حارس الميرنجي: «لقد قدمنا أداءً جيداً في الشوط الأول، بالرغم منه لم يكن جيداً مثل مباراة أتلتيكو مدريد، لقد تصديت لكرتين خطيرتين ثم تحكموا بالمباراة وسجلوا هدفين، كنت قريباً من التصدي لكرة بورتو».

وأتم كورتوا: «عدنا لنفس المرحلة كما كنا قبل شهر، يجب أن نفوز أمام ليفانتي ثم لدينا مباراتان كلاسيكو، يجب أن نحاول أن ننتصر باستمرار».

وألحق جيرونا المتواضع خسارة مفاجئة بمضيفه ريال مدريد وهي الأولى له بعد خمسة انتصارات متتالية في الدوري الإسباني لكرة القدم، بتغلبه عليه اليوم الأحد حارما النادي الملكي من استعادة المركز الثاني في الترتيب من القطب الثاني للعاصمة أتلتيكو.

وافتتح المضيف التسجيل على ملعبه سانتياجو برنابيو بهدف للبرازيلي كاسيميرو (25)، قبل أن يعادل جيرونا بهدف الأوروجواياني كريستيان ستواني (65 من ركلة جزاء)، ويحقق هدف الفوز عبر بورتو (75)، في مباراة أنهاها النادي الملكي بعشرة لاعبين بعد طرد قائده قلب الدفاع سيرخيو راموس في الدقيقة 90 لنيله إنذارًا ثانيا للخشونة، علمًا بأن بطاقته الأولى كانت بسبب لمسة يد احتسبت على أثرها ركلة الجزاء لجيرونا.

وبفوزه اليوم، حقق جيرونا فوزه الأول في الليجا منذ 25 نوفمبر، والذي تلته أربعة تعادلات وست هزائم، أربع منها في المراحل الأربع السابقة.

ورفع الفائز رصيده إلى 27 نقطة في المركز الخامس عشر، بينما تجمد رصيد ريال الثالث عند 45 نقطة، بفارق نقطتين خلف أتلتيكو الثاني، وتسع نقاط عن برشلونة المتصدر وحامل اللقب.

وثأر جيرونا لهزائمه الثلاث هذا الموسم أمام الفريق الملكي (مرة في الدوري ومرتين في ربع نهائي كأس إسبانيا)، وألحق به الهزيمة الأولى منذ سقوطه أمام ضيفه ريال سوسييداد (صفر-2) في السادس من يناير، والثالثة في الليجا في عهد مدربه الأرجنتيني سانتياجو سولاري الذي خلف في أكتوبر الماضي جولين لوبيتيجي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى