سولاري بوابة سيرجيو راموس لدخول عالم التدريب

يمتلك سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، علاقة جيدة مع مدربه الارجنتيني سانتياجو سولاري، وهو ما ظهر خلال الفترة الأخيرة سواء داخل الملعب أو خارجه.

وكان راموس من أكثر الداعمين لسولاري منذ توليه قيادة الفريق الأبيض بعد إقالة الإسباني جولين لوبيتجي، بسبب النتائج السيئة، والهزيمة القاسية من برشلونة بخماسية مقابل هدف وحيد في الكلاسيكو خلال الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

ويبدو أن التناغم في الفترة الحالية بين سولاري وراموس جعله يعيش أجواء العمل كمدرب، وهذا ما كشفه قائد ريال مدريد منذ عدة أيام، قائلاً: «لا استبعد العمل كمدرب، لأن هذا الأمر يروق لي».

وكشف العديد من الأصدقاء المقربين لقائد «المرينجي» أن الدخول في عالم التدريب لم يكن ضمن خططه عقب اعتزال الساحرة المستديرة، ولكن العلاقة الرائعة مع سولاري جعلته يفكر في العمل كمدرب، بعد ختام مسيرته في الملاعب.

ويعرف راموس دائما بعلاقته القوية والمميزة مع مدربيه، أمثال لويس أراجونيس وديل بوسكي وزيدان ومورينيو وأنشيلوتي، بالإضافة إلى لوبيتجي أو كما يطلق عليه راموس باسم «لوبيتا» ووصل الأمر إلى استقباله في منزله لمناقشة بعض الأمور المتعلقة بالمنتخب الإسباني.

وأشارت التقارير الى أن سولاري يعتمد كثيرًا على راموس في اتخاذ القرارات ويتناقش معه دائمًا في حل المسائل المعقدة أبرزها أزمة إيسكو أو مارسيلو، بالإضافة لتبادل أرائهم حول الخطط والتدريبات التي ينفذها النادي الملكي.

وإذا كان كريستيانو رونالدو هو الذراع الأيمن للفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد السابق، داخل غرفة ملابس ريال مدريد، فراموس هو الأقرب لسولاري من داخل غرفة تبديل الملابس، ويمتلك أهمية كبيرة خارج وداخل الملعب وكان هذا الأمر واضحا في نجاحات سولاري التي حققها مع النادي الملكي حتى الآن، ويمكن القول بأن سولاري سيكون له الفضل الكبير في حالة اتخاذ راموس قرار أن يصبح مدربًا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى