الإغراءات المادية تقرب نجم مانشستر يونايتد من الدوري الصيني

قبل ساعات من غلق نافذة الإنتقالات الشتوية، تتوالى أخبار عقد الصفقات المفاجئة، والتي تحدث في سرعة فائقة، وبدون أية مقدمات لها، وغالبًا ما تكون بدافع جدية العرض وإغراءه المادي للاعب وناديه على حدٍ سواء.

وهو الأمر الذي من المرجح أن ينطبق على حالة اللاعب البلجيكي الدوليّ، مروان فيلايني، لاعب فريق مانشستر يونايتد، الذي أكدت معظم التقارير الصحفية الإنجليزية على رحيله إلى الدوري الصيني، وتحديدًا لفريق شانونغ لونينغ.

حيث وافق فيلايني ومان يونايتد على بنود العرض، ولم يتبق سوى الإعلان الرسميّ بعد ساعات، وحمل العرض الصيني دفع مبلغًا وقدره 8.5 مليون استرليني ليونايتد، و دفع راتب سنويّ ضخم للاعب، بلغ قدره 9.5 مليون استرليني، بما يقارب من 183 ألف استرليني أسبوعيًا، وهو أكثر مما يتقاضاه حاليًا مع ناديه.

ويعاني فيلايني من تهميش دوره مع الفريق، حيث لم يشارك سوى في 31 دقيقة فقط مع يونايتد، وذلك منذ تولي النرويجي سولشاير مهمة تدريب الفريق مؤخرًا، وبات خارج حساباته الفنية بشكل كبير، وهو ما شجعه على قبول خطوة الرحيل.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى