بعد صفقة موراتا.. 25 % من لاعبي الأتلتيكو لعبوا لريال مدريد!

أعلن فريق أتليتكو مدريد الإسباني عن تعاقده مع المهاجم الدولي ألفارو موراتا نجم فريق تشيلسي الحالي وريال مدريد السابق على سبيل الإعارة خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وتوصل أتليتكو مدريد لاتفاق رسمي مع تشيلسي الإنجليزي على ضم مهاجمه الإسباني موراتا بنظام الإعارة بعقد لمدة موسم ونصف، بعد اجتيازه الفحوصات الطبية بنجاح.

انتقال موراتا إلى قلعة أتليتكو مدريد هو مسلسل متواصل لانتقال لاعبي ريال مدريد إلى الغريم التقليدي والجار في العاصمة الإسبانية في السنوات الماضية.

موراتا انضم لقائمة اللاعبين الذين لديهم خلفية بيضاء من كتيبة ريال مدريد والذي ارتدوا قميص الأتليتكو، وأبرزهم أدان وخوانفران وفيليبي وساؤول.

قدوم ألفارو إلى قلعة واندا ميترو بوليتانو جاء لتعزيز خط هجوم الفريق الإسباني، في ظل غياب مهاجم الفريق الأساسي في المباريات الماضية بسبب الإصابة في مشط القدم اليمنى.

مهاجم البلوز بات اللاعب الخامس من ريال مدريد الذي يرتدي قميص الغريم الأزلي، كما هو الحال مع الرباعي، الحارس أدان والظهيرين خونفران وفيليبي والجناح المميز ساؤول.

صحيفة آس الإسبانية ذكرت أن 25 % من لاعبي الأتليتكو قد مروا عبر مدريد، في تاريخ طويل لانتقال اللاعبين بين فريقي العاصمة الإسبانية.

موراتا ظهر مع النادي الملكي في عام 2008، حيث بدأ في فرض إسمه كهداف في صفوف فريق الشباب، ليسجل ظهوره الرسمي الأول مع الفريق الأول في ديسمبر عام 2010.

أولى مباريات موراتا مع الريال كان أمام ريال سرقسطة في الدوري، كما شارك بعدها في 13 دقيقة مع الريال في مباراته ضد ليفانتي ضمن منافسات بطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم.

ألفارو استقر مع الفريق الأول في موسم 2012 – 2013، واتخذ خطوة كبيرة في التألق في السنة التالية، حيث حقق 9 أهداف في 34 مباراة.

ورحل موراتا عن الريال إلى يوفنتوس الإيطالي، ليبزع نجم اللاعب بشكل مميز في موسمين بقميص البيانكونيري، وهو ما جعل ريال مدريد يفعل بند خيار إعادة الشراء من جديد في صيف 2016.

إلا أن اللاعب عاد لمدريد دون حصوله على دقائق أكثر، في ظل وجود الفرنسي كريم بنزيما، مما تسبب في رحيله عن صفوف الملكي إلى تشيلسي الإنجليزي في صفقة مالية كبيرة.

وعاد اللاعب مرة أخرى إلى الليجا الإسبانية، لكن هذه المرة بقميص أتليتكو مدريد بعقد لمدة موسم ونصف على سبيل الإعارة، في خطوة مميزة للاعب الريال السابق، الذي يبحث استعادة توهجه من جديد.

وفي الصيف الماضي، انضم الحارس أدان الذي لعب في صفوف ريال مدريد إلى فريق الأتليتكو، قادماً من فريق بيتيس، لكنه أحد أبناء القلعة الملكية، حيث قضى في أسوار النادي 16 عاماً.

الحارس صاحب الـ31 عاماً، خاض 4 مباريات رسمية مع كتيبة الروخيبلانكوس، جميعها في بطولة كأس ملك إسبانيا، قبل أن يتم إقصاء الفريق على يد فريق جيرونا.

الحالات الثلاثة الأخرى تمثلت في انتقال خوانفران للأتليتكو في يناير 2011، حيث قضى اللاعب ثماني سنوات رائعة في النادي العاصمي، ليصبح رابع قائد للفريق، ثم اللاعب فيليبي لويس الذي لعب في صفوف ريال مدريد كاستيا، حيث لعب في موسم 2005 – 2006 مع الفريق الأبيض على سبيل الإعارة من فيرجيرنس، ثم رحل إلى أتليتكو في موسم 2010 – 2011، ليصبح أحد أفضل اللاعبين البرازيليين في مركز الظهير الأيسر، حيث لعب منذ ذلك الحين 318 مباراة في النادي، ثم رحل لتشيلسي في موسم 2014 – 2015، قبل أن يعود من جديد للأتليتكو.

وأخيراً، كان هناك اللاعب ساؤول نيغيز نجم الأتليتكو الحالي، الذي مر بتجربة في صفوف ريال مدريد استمر ثماني سنوات، قبل أن يرحل للأتليتكو في 2012 وهو في عمر الـ17 عاماً فقط.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى