الاتحاد الدولي لكرة القدم يقلص عقوبة كالوشا

قلص الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أمس الاثنين عقوبة الزامبي كالوشا بواليا، أفضل لاعب إفريقي سابقا إلى عامين إثر التماس تقدم به، ما يعني إمكانية استئناف نشاطه على الفور.

وأوقف الفيفا بواليا، الذي كان رئيسا لاتحاد بلاده للعبة بين عامي 2008 و2016، عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم في أغسطس الماضي بعد تحقيق بشأن صلاته بالمسؤول القطري الموقوف محمد بن همام.

وقالت لجنة الاستئناف في الفيفا في بيان: “بعد التحليل ومراعاة كافة ملابسات قضية إيقاف بواليا، تقلص الإيقاف إلى عامين”.

ونفى بواليا البالغ 55 عاما مرارا ارتكاب أي مخالفات.

وفاز بواليا بجائزة أفضل لاعب إفريقي عام 1988 وشارك في 87 مباراة مع زامبيا، وتولى بعد ذلك تدريب منتخب بلاده، كما ترأس الاتحاد الزامبي لكرة القدم.

كما أنه عضو سابق في اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي للعبة.

وأقرت لجنة القيم في الفيفا سابقا انتهاك بواليا للمادة 16 (السرية) والمادة 20 (المعنية بقبول وعرض هدايا وغيرها من المنافع) من ميثاق القيم في الفيفا.

وقال الفيفا إن التحقيقات: “تركزت بشكل أساسي على الامتيازات التي حصل عليها السيد بواليا من السيد بن همام”.

وأوقف الفيفا عام 2011 القطري بن همام مدى الحياة لدوره في فضيحة شراء الأصوات. ونفى المسؤول القطري السابق ارتكاب أي مخالفات.

ونشر بواليا تغريدة في حسابه الرسمي عبر تويتر، قال فيها: “سعيد ومرتاح للعودة إلى اللعبة، شكرا لجميع الأشخاص الذين وقفوا بجانبي طوال الفترة الماضية”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى