راشد آل خليفة يستغرب من تعاقد فريق أسترالي مع لاعب بحريني مدان ب”الإرهاب”

أعرب وزير الداخلية البحريني، راشد بن عبد الله آل خليفة، اليوم الاثنين، عن استغرابه من قيام أحد الأندية الأسترالية بالتعاقد مع لاعب كرة قدم بحريني “متورط” في قضية إرهاب.

وحسب وكالة أنباء البحرين (بنا)، أشار آل خليفة إلى أن “الأمر اللافت، أن يتم التعاقد مع حكيم العريبي كلاعب كرة قدم في أحد الأندية الأسترالية، في حين أنه متورط في قضية إرهابية، تعود لعام 2012 وتتمثل في إشعال حريق عمدا، وحيازة عبوات قابلة للاشتعال، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة”​​​.

وأوضح أن العريبي، والمحكوم بالسجن غيابيا، عشر سنوات في قضية إرهابية، هو مواطن بحريني، أخذت قضيته حيزا دوليا يستهدف التأثير على العدالة، وقال: “لا يحق لأي جهة أن تزايد علينا، فيما يتعلق بالحرص عليه”.

وأكد وزير الداخلية البحريني أن قضية العريبي، منظورة أمام القضاء، وأن النيابة العامة هي المعنية بمتابعتها، بعد أن صدر بحقه “مذكرة اعتقال دولية” تم متابعتها عن طريق منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول”.

ولفت آل خليفة إلى أنه تم توقيف العريبي في تايلاند، وتجري حاليا الإجراءات القانونية لاستعادته، لتنفيذ الحكم القضائي الصادر بحقه، لافتا إلى أنه حكم قابل للطعن أمام محكمة الاستئناف، ثم التمييز التي تعد الأعلى درجة في النظام القضائي البحريني.

وهرب العريبي إلى أستراليا في عام 2014، حيث حصل على لجوء سياسي، العام الماضي، ويلعب حاليا لنادي “باسكوي فال” في ملبورن.

وكان العريبي يمضي إجازة في تايلاند عندما اعتقلته السلطات في مطار بانكوك، في الـ27 من نوفمبر الماضي، ومثل الثلاثاء الماضي، أمام محكمة في بانكوك، حيث مدد القضاة فترة احتجازه إلى 60 يوما.

وقالت سفارة البحرين لدى تايلاند في تغريدة على “تويتر”، إن اللاعب مطلوب “في قضايا أمنية”، فيما ينفي اللاعب السابق في الفريق الوطني البحريني تلك التهمة.
وقال العريبي لمنظمة “هيومن رايتس ووتش”، إنه إذا أعيد إلى البحرين فسوف تكون حياته في خطر، وإنه قد عذب بالفعل عقب اندلاع مظاهرات البحرين في 2012.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى