أيام رياضية متميزة لفائدة شباب محاميد الغزلان وتاكونيت وتامكروت

نظمت جمعية ” المرأة، إنجازات وقيم ” المحطة الرابعة لقافلة الرياضة للجميع بإقليم زاكورة ، من 24 إلى 26 يناير الجاري، تواليا بالجماعات الترابية لمحاميد الغزلان وتاكونيت وتامكروت بإقليم زاكورة ( جهة درعة تافيلالت ), بحكم أن الظروف الطبيعية والجغرافية لا تشكل أمامها البتة أي عائق، بل تتخذ منها تحديا وعاملا محفزا لها في سعيها الحثيث لإشاعة ثقافة الممارسة الرياضية، التي باتت ضرورة لكل فرد وفي جميع مراحل العمر، إلى جانب كونها أصبحت حقا دستوريا ،

وقد استفاد من الأنشطة الرياضية والتربوية والترفيهية التي تضمنها برنامج هذه القافلة، المنظمة بتعاون مع جمعيات اتحاد المحاميد الرياضي وأصدقاء تاكونيت والأمل الرياضي لتامكروت، ما يقارب الثلاثة آلاف مشارك ومشاركة خاصة من فئتي الصغار والفتيان .

وشمل هذا المهرجان الرياضي ، الذي تميز بانخراط كلي للهيئات المنتخبة والسلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني،إقامة ورشات في أنواع رياضية مختلفة من رياضات جماعية وفردية ، وعروض في بعض رياضات فنون الحرب ، فضلا عن ألعاب تقليدية تنفرد بها المنطقة.

وعرفت هذه القافلة الرياضية، نجاحا كبيرا تميز بانخراط الساكنة والمجتمع المدني في برنامجها الذي استقطب أيضا المئات من شباب القرى والمداشر المجاورة ، الذين تفاعلوا بشكل كبير مع مختلف فقراتها، التي نالت استحسانهم ، علما بأن بطلي ألعاب القوى السابقين رشيد البصير ، المتوج بفضية 1500م بأولمبياد برشلونة 1992 (1500م) وإبراهيم لحلافي ،الحائز على برونزية 5000م في أولمبياد سيدني 2000 ،ساهما إلى جانب أطر الجمعية في تأطير هذه الورشات الرياضية.

كما عرفت هذه التظاهرة مشاركة مميزة لبعض العناصر من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين أبانوا عن إمكانية تخطي إعاقتهم الحركية والمشاركة في المسابقات الرياضية جنبا إلى جنب مع الأسوياء.

كما ساهمت جمعية “المرأة إنجازات وقيم” إلى جانب جمعية أصدقاء تاكونيت في تنظيم سباق خاص بالفتيان والفتيات على مسافة كيلومترين ، علما بأن الجمعية نظمت،أمس السبت سباقا للكبار على مسافة 10 كلم، الذي كان من بين مدعميه لحسن أحنصال الفائز بماراطون الرمال عشر مرات تسع منها على التوالي .

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى