إيقاف جهود البحث عن اللاعب إيمليانو سالا

أعلنت السلطات الإنجليزية، عن إيقاف عملية البحث عن الأرجنتنيني إيمليانو سالا، الذي كان من المفترض انتقاله من نادي نانت الفرنسي، إلى نادي كارديف سيتي الويلزي، الذي يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك بعد اختفاء الطائرة التي كان يستقلها من فرنسا إلى ويلز، بشكل مفاجئ قبل يومين، لإتمام انتقاله إلى كارديف سيتي.

وأعلنت شرطة جرينسي عبر حسابها الرسمي على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، عن إيقاف جهود البحث عن الطائرة المفقودة، التي كانت تحمل سالا، بالإضافة إلى قائد الطائرة، وشخص آخر لم يتم الكشف عنه، والمفاجأة كانت أن قائد الطائرة هبط منها، اعتقادًا منه أن هناك شخصًا آخر سيقودها بدلًا منه.

وجاء في البيان: «فريق البحث عقد اجتماعًا لمراجعة مجهودات البحث، والتي كانت جارية منذ اختفاء الطائرة مساء الإثنين».

وأضاف: «على الرغم من كافة الجهود المبذولة في البحث فوق بحر المانش، من جانب فرنسا والمملكة المتحدة، والتي غطت تقريبًا 1700 ميل مربع، وبعض المناطق تم تغطيتها أكثر من مرة، وبعد فحص بيانات الهواتف المحمولة، لم نتمكن من اقتفاء أثر الطائرة، أو الطيار، أو الراكب».

وأشار البيان إلى أن البحث استمر لمدة 24 ساعة متواصلة، وساعات طيران وصلت إلى 80 ساعة، بمشاركة ثلاث طائرات، وخمس مروحيات، وقاربي نجاة، ومساعدة السفن المارة في البحر، وسفن الصيد.

وأكد البيان أنه بعد مراجعة كافة البيانات المتاحة، وبمعرفة معدات الطوارئ التي كانت على متن الطائرة، فإننا اتخذنا القرار الصعب، بإنهاء عملية البحث، وفرص إيجاد أحياء في هذه المرحلة مستبعد تمامًا.

ووفقًا لصحيفة «ميرور» الإنجليزية فإن مايك تيد المسئول عن فرق البحث أكد أنه لا توجد أي فرصة على الإطلاق لإيجاد سالا على قيد الحياة.

ويقود مايك تيد جهود البحث عن الطائرة المفقودة من الجو، ويشعر أنه لا توجد فرصة لإيجاد أحياء، بعد ثلاثة أيام من اختفاء الطائرة، من طراز «بيبير ماليبو PA-46»، فوق جزر بحر المانش، الفاصل بين فرنسا وإنجلترا.

وقال تيد في تصريحات نقلتها الصحيفة الإنجليزية: «لقد قمنا بمسح المنطقة بشكل مكثف، ولا توجد أي فرصة لإيجاد أشخاص أحياء الآن، الشيء الوحيد الذي يمكننا القيام به الآن، هو تحديد موقع سقوط الطائرة، لكن أعتقد أن تتبع الرادار هو أفضل فرصة للقيام بذلك في الوقت الحالي».

ومن جانبه، أكد مهمت دالمان رئيس مجلس إدارة نادي كارديف سيتي، أن الوضع لا يبدو مبشرًا، وأن إمكانية إيجاد سالا تتضاءل بمرور الوقت.

جدير بالذكر أن برج المراقبة الجوية في جيرنسي أعلن عن اختفاء طائرة سياحية في تمام الساعة 8:20 يوم الإثنين، عن أنظار الرادارات، ثم بعد ذلك أكدت الشرطة الفرنسية أن الطائرة التي اختفت كان على متنها المهاجم الأرجنتيني سالا، بالإضافة إلى طلب الطائرة الهبوط بعدما كانت تطير على ارتفاع 5000 قدم، ولكنها اختفت عن الرادار على ارتفاع 2300 قدم.

زر الذهاب إلى الأعلى