هل تعمد مورينيو افتعال المشاكل لمغادرة مانشستر يونايتد؟

هل دفع المدرب البرتغالي جوزي مورينيو عن سابق إصرار إدارة نادي مانشستر يونايتد إلى طرده؟ نجم خط وسط الشياطين الحمر السابق بول سكولز لا يستبعد ذلك، وهذه هي الأسباب التي جعلت الدولي الإنجليزي يذهب في هذا الاتجاه.
أعاد الدولي الإنجليزي السابق بول سكولز فتح ملف مغادرة المدرب البرتغالي جوزي مورينيو لنادي مانشستر يونايتد. ويرى سكولز أن مورينيو عمل كل في استطاعته لدفع إدارة النادي الإنجليزي لطرده.

وقال نجم خط فريق مانشستر السابق في مقابلة مع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية متحدثا عن المدرب البرتغالي المثير للجدل “كان لدي إحساس أنه لم يعد يرغب في البقاء مع النادي. فالمؤتمرات الصحفية التي كان يعقدها كانت دائما سلبية ومخجلة”. وأضاف سكولز “من الطبيعي أن يساهم كل ذلك في النهاية إلى دفع اللاعبين لعدم اللعب من أجله”.

وجاءت إقالة مورينيو بعد هزيمة مانشستر يونايتد أمام فريق ليفربول (3ـ1)، حيث كان الفريق حينها يحتل المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق 19 نقطة عن المتصدر ليفربول. وقاد مورينيو مانشستر يونايتد للحصول على 26 نقطة بعد مرور 17 جولة من الموسم الحالي للدوري، وهو أقل عدد من النقاط يجمعه الفريق حتى هذه المرحلة منذ موسم 1991/1990.

ويرجح سكولز أن “السبيشل وان” كان يبحث عن وسيلة ما لمغادرة النادي. وأوضح سكولز أن الدليل على ذلك هو اصطدامه مع لاعبه أنطونيو فالنسيا. وقال سكولز “لقد تشاجر مع أنطونيو فالنسيا ألطف رجل في العالم”. وتابع الدولي الانجليزي بالقول: “لا يمكن أن تدخل في نزاع مع أنطونيو فالنسيا. ذلك كان بالنسبة لي علامة تحذير على أن هناك شيئا ما غير اعتيادي”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى