الاتحاد الاسباني يحسم في موقف برشلونة في كأس الملك

أصدر الاتحاد الإسباني حكمه النهائي في القضية التي انتشرت في الساعات الأخيرة بعد مشاركة خوان برانداريز، الشهير بـ «شومي» لاعب رديف برشلونة أمام ليفانتي في ذهاب مباراة دور الـ 16 من بطولة كأس ملك إسبانيا، على الرغم من حصوله على العديد من البطاقات الصفراء التي أدت إلى إيقافه وهو ما اعتبره البعض أن النادي الكتالوني ارتكب مخالفة لقوانين الاتحاد.

وأعلنت القاضية كارمن بيريز المسئولة عن النظر في هذه القضية، استمرار برشلونة في بطولة كأس ملك إسبانيا وعدم مخالفتة للوائح القانون ، إثر تقدم ليفانتي بشكوى في صباح اليوم الجمعة، ويعتمد الطعن المقدم من ليفانتي على المادة 56.3 لقانون الانضباط.

وجاء رفض قاضية الاتحاد الإسباني نظرًا لانتهاء مهلة الطعن التي كانت في تمام الثانية ظهرًا بعد ارتكاب المخالفة، وسيكون أمام ليفانتي خيار وحيد هو الذهاب إلى المحكمة الرياضية المعروفة بإسم «تاد» وغالبًا يكون القرار النهائي معتمد على قرار الاتحاد الإسباني.

وكانت صحيفة «لوسبورت» الإسبانية قد ذكرت أن القضية ليست في صالح ليفانتي خاصة أن مدة تقديم الطعون انتهت، وعقدت مقارنه بين حالة مشابهة حدثت لإحدى اللاعبين في دوري الدرجة الثانية، عندما تقدم نادي تيراسا ضدد فريق إكسيرز بطعن بعد فترة وصلت مدته لشهر ونصف من خوض المباراة، وأكدت لجنة المسابقات الرياضية الإسبانية في هذه الحالة على تأخير تقديم الطعن ولا يجوز تقديمه في هذا الوقت وفقًا للقوانين المنظمة للمسابقات.

وأضافت أن هذه الطعون يجب أن تقديم خلال 48 ساعة من ارتكاب الواقعة مما يفرض الإعلان على انتهاء صلاحية الشكوى المقدم من نادي تيراسا، وفي النهاية حكمت كلًأ من لجنة المنافسات والاستئناف برفض الدعوى بحجة انتهاء الموعد النهائي المحدد.

وأشارت التقارير الصادرة من داخل النادي الكتالوني عدم انتهاكه للوائح الاتحاد خاصة أن الأخير أجرى تعديل في نوفمبر الماضي على المادة 56 وتحديدًا في البند رقم 9 الذي ينص على قدرة مشاركة لاعبي الرديف في مباريات الفريق الأول خاصة أن العقوبة كانت في مباريات الليجا وليست مباريات كأس ملك إسبانيا على عكس ما كانت عليه في البند رقم 3 الذي ينص على عدم مشاركة اللاعب مع الفريق الأول حتى تنتهي مدة العقوبة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى