الكونغو الديمقراطية تتجسس على الأشبال

شهدت المباراة الودية الثانية التي خاضها المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، حضور بعض أعضاء الطاقم التقني لمنتخب الكونغو الديمقراطية، والذين تابعو المباراة، وأعدوا عنها تقرير تقني مفصل، حول إمكانيات المنتخب الوطني الأولمبي، وطريقة لعبه، وأهم عناصره.

ويحرص الطاقم التقني المشرف على المنتخب الأولمبي لجمهورية الكونغو الديمقراطية، على جمع أكبر كم ممكن من المعلومات، حول المنتخب الوطني الأولمبي، تأهبا للمباراتين اللتين ستجمعان المنتخبين شهر مارس المقبل، واللتين ستحددان المنتخب الذي سيشارك في البطولة الإفريقية لأقل من 23 سنة، والمقرر إقامتها في مصر، والتي ستحدد بدورها هوية المنتخبات الأربع التي ستمثل القارة الإفريقية في دورة الألعاب الأولمبية 2020 المقرر إقامتها في طوكيو.

وخسر المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، مباراته الودية الثانية التي جمعته بمنتخب غامبيا، بنتيجة 1-0، التي جمعتهما أول أمس الأربعاء بملعب الاستقلال بالعاصمة الغامبية بانجول، والتي شهدت تقديم الأشبال لمستوى لا بأس به، غير أن النجاعة أمام المرمى غابت عنهم.

يذكر أن المباراة الأولى التي كانت قد جمعت المنتخبين الأحد الماضي، كانت قد انتهت بنتيجة لتعادل 1-1، حيث نجح أشبال المدرب مارك فوت، في التقدم في نتيجة المباراة، بعد مرور ثلاثة دقائق فقط على انطلاقتها، عن طريق اللاعب إسماعيل الحرش، وهو الهدف الذي حافظ عليه منتخب الأشبال، إلى غاية الدقيقة 88، التي شهت إحراز منتخب غامبيا لهدف التعادل، عن طريق لاعبه عبد الله سار.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى