بيل يتسبب في عدم قدوم مبابي لريال مدريد

يعتبر اللاعب الدولي الويلزي جاريث بيل، جناح نادي ريال مدريد الإسباني، أحد أكبر أسباب فشل إتمام صفقة انتقال اللاعب الموهبة الشابة الفرنسية كيليان مبابي إلى النادي الملكي في صيف عام 2017 ليذهب إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وبالعودة إلى الوراء في يوم 24 يوليو من عام 2017، كان ريال مدريد يخوض فترة الاستعدادات قبل انطلاق الموسم في مدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، وفي هذا اليوم كانت مباراة ريال مدريد أمام مانشستر يونايتد، وفي هذا اللقاء توجه المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، قبل إقالته من الشياطين الحمر هذا الموسم، إلى بيل في النفق اثناء استعداد لاعبي الفريقين للخروج لخوض المباراة، وقال له أمام تصوير الكاميرات: «إذا لم تتحدث فأنا لا أستطيع شرائك»، معبرا عن رغبته الشديدة في ضمه.

ومرة أخرى كانت يوم 8 أغسطس 2017، في مباراة كأس السوبر الأوروبي التي جمعت ريال مدريد بمانشستر يونايتد في مدينة إسكوبية، ولكنه ذهب بعيدا في التعبير عن اعجابه بالويلزي، قائلا: «لو بيل على أعتاب الخروج من ريال مدريد، أنا في انتظاره، ولكنه إذا لعب مع ريال مدريد فستكون إشارة إلى أن خططه هي البقاء في مدريد»، في إشارة إلى أن بيل كان ضمن خطط فلورنتينو بيريز ولم يسمح له بالرحيل.

وكان باستطاعة ريال مدريد وقتها استغلال فرصة الاهتمام الكبير والمتكرر من المان يونايتد وبيع بيل بمبلغ جيد، ولكن رئيس الميرينجي فلورنتينو بيريز لم يكن يرغب في فقد اللاعب وانفصاله عن كريم بنزيما وكريستيانو رونالدو، والذين شكلوا خط هجومي رائع مع المدرب السابق زين الدين زيدان باسم «بي بي سى».

وبسبب رغبة بيريز في البقاء على جاريث بيل مع الفريق، شل حركة مفاوضاته مع موناكو الفرنسي لضم جوهرته كيليان مبابي، والذي تنبأ (ومازال يتنبأ) به الجميع في أن يصبح خليفة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

وبالرغم من أن مبابي كان يمتلك لغرفة نوم مليئة بصور نجوم ريال مدريد وأنه فريسه سهلة للمدريدين لضمه، إلا أن اللاعب انضم إلى نادي باريس سان جيرمان في نهاية المطاف مقابل 180 مليون يورو.

وقام النادي الملكي وقتها بنشر عبر وسائل الإعلام الإسبانية أن مبابي لم ينضم إلى سنتياجو بيرنابيو بسبب مطالبه المادية الباهظة حيث يطالب براتب سنوي بقيمة 12 مليون يورو وهذا رقم كبير على لاعب شاب في سنه. ولكن وفقا لوثائق «فوتبول ليكس» التي نشرتها مجلة «دير شبيجل» الألمانية، فقد عرضت ما أعلنته إدارة ريال مدريد وكشفت أن ريال مدريد كان قد توصل للاتفاق مع موناكو في يوم 20 يوليو لانتقال مبابي مقابل 180 مليون يورو بالإضافة إلى 30 مليون يورو كمتغيرات، ورفع الكيان الأبيض عرضه

ولكن في نهاية المطاف فضل مبابي التعاقد مع النادي الباريسي بسبب عدم رغبة بيريز في تقديم اغرائات أكثر للاعب لإقناعه بالقدوم وكان يرى أيضا أنه ليس لديه مكان في الفريق بين جاريث بيل وكريستيانو وبنزيما. ليفقد بسبب تمسكه الشديد بالويلزي «كثير التعرض للإصابات»، واحدا من أفضل اللاعبين الواعدين في العالم والذي ساهم بشكل كبير في حصول منتخب بلاده فرنسا على لقب كأس العالم الأخير في روسيا 2018.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى