محمد صلاح الأقرب للفوز بجائزة افضل لاعب افريقي

بدو هداف ليفربول الإنجليزي نجم المنتخب المصري لكرة القدم محمد صلاح مرشحا لنيل جائزة أفضل لاعب إفريقي للعام الثاني تواليا خلال الحفل السنوي للاتحاد القاري اليوم الثلاثاء في العاصمة السنغالية دكار.

ويتنافس صلاح على الجائزة مع زميله في ليفربول الدولي السنغالي ساديو مانيه ومهاجم أرسنال الإنكليزي الدولي الغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ.

وحصد صلاح جائزة فردية أولى عن عام 2018، وذلك بنيله جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء التي تمنحها هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، ويبدو الأقرب لنيل جائزة الاتحاد ما لم تحصل أي مفاجأة في دكار.

وفي حال اختياره مرة جديدة، سيصبح “الفرعون المصري” أول لاعب من شمال القارة ينال الجائزة مرتين متتاليتين.

وأصبح صلاح (26 عاما) العام الماضي أول مصري ينال هذه الجائزة منذ بدء منحها بالشكل الحالي عام 1992، ويتطلع لإحرازها مرة ثانية تواليا ليعادل الانجاز الذي حققه السنغالي الحاجي ضيوف (2001 و2002)، والكاميروني صامويل إيتو (2003 و2004) والإيفواري يايا توريه (2011 و2012).

ونال توريه الجائزة أربعة أعوام تواليا (2011-2014)، وهو رقم قياسي يتقاسمه مع إيتو الذي توج بها ولكن ليس لمرات متتالية.
وسجل صلاح 44 هدفا في مختلف المسابقات لليفربول الموسم الماضي وهو الأول له في أنفيلد بعد انتقاله من نادي روما الإيطالي.
وبعد بداية بطيئة في الموسم الحالي ضمن الدوري الإنجليزي الممتاز، سجل الجناح الأيمن 13 هدفا، بهدف أقل من متصدري ترتيب هدافي الدوري، أوباميانغ ومهاجم توتنهام الدولي الإنجليزي هاري كاين.

وسجل صلاح أيضا هدف الفوز في مرمى نابولي الإيطالي في أنفيلد الشهر الماضي والذي قاد به ليفربول إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، بعدما ساهم العام الماضي في بلوغ فريقه المباراة النهائية للمسابقة القارية، قبل أن يخسر أمام ريال مدريد الإسباني.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى