إنتر يستهدف توجيه ضربة ثلاثية لريال مدريد

يواصل نادي إنتر ميلان الإيطالي خططه ونظرته تجاه لاعبي وسط نادي ريال مدريد الإسباني حيث تستهدف إدارة النيراتزوري توجيه ضربة ثلاثية لوسط ملعب النادي الملكي على الرغم من المحاولات الصيفية لضم النجم الكرواتي لوكا مودريتش والتي باءت بالفشل في النهاية.

وأكدت الصحف العالمية بأن نادي إنتر ميلان يرغب في استغلال وضعية ريال مدريد السيئة بالوقت الحالي وتراجع نتائجه من أجل ضم الثلاثي لوكا مودريتش وماتيو كوفاسيتش وتوني كروس خلال الفترة المقبلة.

وافادت الصحف العالمية بأن نادي إنتر ميلان يخطط لاثارة غضب فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد مجدداً حيث ستعقد الإدارة محاولة جريئة من أجل جلب الثلاثي لملعب سان سيرو في الصيف المقبل.

ويعاني ريال مدريد من موسم مخيب للآمال بالنسبة لجماهيره عقب رحيل البرتغالي كريستيانو نجم الفريق وانضمامه لصفوف نادي يوفنتوس الإيطالي ورحيل الفرنسي زين الدين زيدان ايضاً عن تدريب الفريق وهو ما قلب الأوضاع للأسوأ داخل اروقة الميرنغي.
وأفادت وسائل الاعلام الإيطالية بأن مسؤولي النيراتزوري قد ابدوا ثقتهم الكبيرة وقدرتهم في ضم الثلاثي خلال الفترة المقبلة وذلك ضمن خطة النادي لإعادته مجدداً الى قمة كرة القدم العالمية والأوروبية.

وكان نادي إنتر ميلان قد حاول ضم مودريتش في الصيف إلا أن ريال مدريد تصدى لتلك المحاولات بكل قوة واقنعوا اللاعب بالبقاء في حين أكدت العديد من الصحف العالمية بأن اللاعب المتوج بالكرة الذهبية بدأ يشعر بأنه حان الوقت لتغيير الأجواء وخوض تحدٍ جديد في المراحل الأخيرة من مسيرته كلاعب.

كما أبدت ادارة إنتر ميلان اهتمامها بضم نجمها السابق ماتيو كوفاسيتش لاعب وسط نادي ريال مدريد المعار لصفوف نادي تشيلسي الإنجليزي على الرغم من اعلان رغبته بالبقاء بصفوف البلوز حيث استبعد النجم الكرواتي العودة لصفوف الميرنجي مجدداً الموسم المقبل.

ومن المحتمل أن يرحب كوفاسيتش أيضاً بفكرة العودة لصفوف إنتر ميلان حيث يتمتع اللاعب بعلاقة جيدة مع جوزيبي ماروتا المدير الرياضي الجديد للنيراتزوري خاصةً وأن النادي الإيطالي يمتلك بين صفوفه ثلاثة لاعبين كروات وهم فيرساليكو وإيفان بيريسيتش ومارسيلو بروزوفيتش.

وعلى الرغم من رغبة إنتر ميلان القوية بضم توني كروس لاعب وسط الميرنغي إلا أن كل الشواهد نؤكد صعوبة رحيل اللاعب عن صفوف ريال مدريد خاصةً وأنه مرتبط بعقد رسمي مع ناديه حتى صيف عام 2022 ويحتوي عقده على شرط جزائي مقداره 300 مليون يورو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى