توتنهام يقتنص وصافة البريميرليغ بثلاثية في كارديف

حقق توتنهام هوتسبير فوزًا كبيرًا على كارديف سيتي، بثلاثة أهداف نظيفة، اليوم الثلاثاء، في إطار منافسات الأسبوع 21 من الدوري الإنجليزي.

سجل هاري كين وكريستيان إيركسن وهيونج مين سون، أهداف توتنهام الثلاثة في الدقائق 3 و12 و27 على الترتيب.

وارتفع رصيد توتنهام إلى 48 نقطة ليخطف المركز الثاني مؤقتًا من مانشستر سيتي، الذي سيواجه ليفربول الخميس، فيما تجمد رصيد كارديف عند 18 نقطة بالمركز 16.

افتح هاري كين أهداف المباراة سريعًا في الدقيقة الثالثة من المباراة، بعد خطأ دفاعي فادح من شان موريسون، مدافع كارديف، في إبعاد الكرة من أمام مرماه لترتطم بقدم كين وتسكن الشباك.

وأضاف كريستيان إيركسن، متوسط ميدان توتنهام، الهدف الثاني بالدقيقة 12، بعد تمريرة من الكوري هيونج مين سون إلى إيركسن على حدود المنطقة، ليسدد الأخير على يمين نيل إثريدج، حارس كارديف.

وعاد هيونج سون ليسجل ثالث أهدفا اللقاء في الدقيقة 27، بعد عمل فردي مميز من موسى سيسوكو من منتصف الملعب، مرر الكرة إلى هاري كين وبدوره مررها إلى سون، الذي راوغ من الناحية اليمنى وسدد أرضية زاحفة على يمين الحارس.

وسدد سون تصويبة قوية من على حدود المنطقة من جهة اليمين، إلا أن تصويبته علت العارضة.

الشوط الأول من المباراة، شهد سيطرة طولًا وعرضًا لتوتنهام، حيث سيطر الضيوف واستحوذوا على الكرة تمامًا، ونجح الفريق في استغلال الفرص التي سنحت له وتحويلها لأهداف.

أما كارديف فبدا مستسلمًا تمامًا أمام الخط الهجومي القوي للسبيرز والمكون من الرباعي ديلي اَلي، إيركسن، سون وكين، كما عانى أصحاب الأرض من الأخطاء الدفاعية الفادحة والتي سهلت من مهمة توتنهام في بداية المباراة.

أولى تهديدات كارديف جاءت في الدقيقة 52 من عمر المباراة، بعد عرضية من اليمين إلى أقصى اليسار، سددها الكندي جونيور هويليت بعد نزوله بدقائق، برأسية، لكن لوريس تصدى لها بنجاح.

وكاد دفاع كارديف أن يهدي كين هدفًا اَخر في الدقيقة 64، قبل أن يسدد هاري الكرة في أقدام المدافعين.

وشهدت الدقيقة 66، فرصة خطيرة للسبيرز، بعدما راوغ بامبا، مدافع كارديف ثنائي توتنهام في منتصف الملعب ومرر تمريرة خاطئة حصل عليها لاعبوا توتنهام ونفذوا هجمة مرتدة سريعة، وصلت إلى سون داخل المنطقة وسدد، قبل أن يتصدى الحارس.

وواصل هويليت، محاولاته وسدد أخطر كرات كارديف بالدقيقة 71، في كرة مخادعة أبعدها هوجو لوريس إلى ركنية.

أداء توتنهام في الشوط الثاني لم يكن أفضل من الشوط الأول، حيث غلب على أداء لاعبيه الفردية، في ظل رغبة اللاعبين في زيادة أهدافهم الشخصية خاصة بالنسبة لهاري كين وديلي اَلي.

وأهدى إيركسن، كرة ممتازة إلى هاري كين، انفرد على إثرها الأخير، في الدقيقة 83، ليسدد كين الكرة ويتصدى إثريدج ببراعة لانفراد تام.

وبهدفه اليوم تفوق هارى كين على النجم المصرى محمد صلاح لاعب ليفربول فى سباق الهدافين بعدما احرز الهدف الـ 14 متساويا مع بيير أوباميانج فيما يأتى خلفهما محمد صلاح بـ 13 هدفا

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى