ادارة باريس سانجرمان تعاقب رابيو بسبب برشلونة

يبدو أن أدريان رابيو، لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، يعيش أيامه الأخيرة في باريس على الرغم مع انتهاء عقده مع النادي الباريسي في 30 يونيو القادم، ولكن المشاكل الأخيرة مع الإدارة بسبب رفضه تجديد عقده زادت الأمر سوءًا، ولكن الأمر لم ينته عند هذا الحد.

وكشفت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية نقلاً عن صحيفة «باريس يونايتد» الفرنسية أن توماس توخيل، المدير الفني لباريس سان جيرمان فرض عقوبة قاسية على اللاعب الفرنسي تتمثل في منعه من الحضور مع اللاعبين في غرفة تبديل الملابس قبل المباريات.

وأضافت الصحيفة أن توخيل ينفذ أوامر أنتيرو هنريكي، المدير الرياضي للنادي الفرنسي، مقررًا عدم منح الفرصة مرة أخرى لرابيو بارتداء قميص «بي إس جي»، لهذا أكدت الصحيفة الإسبانية أن اللاعب الفرنسي كان لا يريد الذهاب إلى المباراة الأخيرة أمام نانت في الجولة التاسعة عشرة من بطولة الدوري الفرنسي، والتي انتهت بفوز باريس سان جيرمان بهدف نظيف.

وذكرت الصحيفة الإسبانية أن الجميع يحاول تجنب المرور أمام رابيو ويفضلون الابتعاد عنه بداية من ناصر الخليفي، رئيس النادي الفرنسي إلى هنريكي المدير الرياضي للنادي، ويوجد شخص واحد فقط مازالت العلاقة بينه وبين رابيو جيدة، وهو زومانا كامارا، زميله السابق في الفريق والذي يعمل حاليًا في الإدارة الرياضية لملعب حديقة «الأمراء».

وكانت تقارير صحيفة أشارت إلى أن النادي الفرنسي مستعد لاستغناء عن رابيو مقابل 5 ملايين يورو من أجل تجنب المشاكل والصراعات داخل الفريق، خاصة ان الإدارة تريد أجواء هادئة للتنافس الجيد على تحقيق البطولات والإنجازات الأوروبية.

وذكرت التقاير الإسبانية أن برشلونة هو النادي الأقرب لرابيو والذي يرغب بشدة في الاستعانة بخدمات اللاعب، لهذا من الممكن أن ينضم إلى النادي الكتالوني خلال موسم الانتقالات الشتوية القادمة التي ستبدأ بعد عدة أيام قليلة.

جدير بالذكر أن إدارة ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان، تنتظر أن يتقدم النادي الكتالوني بعرض رسمي لشراء اللاعب الفرنسي رابيو بداية من يناير القادم، ورصدت إدارة «البلوجرانا» مبلغًا يقدر بـ 10 ملايين يورو كراتب سنوي لرابيو في الموسم الواحد، بالإضافة إلى حصول والدته على القيمة نفسها في حالة إقناع نجلها بالتوقيع لبرشلونة، خاصة أنها تعتبر وكيلة أدريان رابيو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى