عودة الحافيضي والسفري لصفوف الرجاء في مواجهة الاسماعيلي

يواجه فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم، غدا الثلاثاء، ابتداء من الثامنة مساء، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، ضيفه الإسماعيلي المصري، في إياب ثمن نهائي كأس زايد للأندية العربية البطلة. وهي مواجهة يأمل فيها الفريق الأخضر تحقيق الفوز بأي نتيجة، حتى يحجز تذكرة المرور إلى الدور ربع النهائي من المسابقة العربية، بعدما نجح في العودة بنتيجة التعادل (0-0) خلال مباراة الذهاب.

واستعد الرجاء البيضاوي للمباراة بكامل عناصره، وبمعنويات مرتفعة، رغم الهزيمة الأخيرة أمام الفتح الرباطي (0-1)، ضمن الجولة 11 من منافسات البطولة الوطنية الاحترافية، إذ خاض آخر حصة بعد ظهر اليوم الاثنين بمركب الوازيس، قبل أن يلتحق بمدينة بوزنيقة.

وينتظر أن يعتمد المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو على كل العناصر الأساسية، بمن فيها عبد الإله الحافيظي، الذي بات جاهزا بنسبة مائوية كبيرة، بعد تماثله للشفاء من إصابة في الفخذ، تعرض لها في إياب نهائي كأس الكاف أمام فيتا كلوب الكونغولي. ويمثل الحافيظي القوة الضاربة للفريق الأخضر في وسط الملعب، ويتضح ذلك جليا عندما يغيب عن تشكيلة الفريق.

ومن المقرر عودة الدولي السابق يوسف السفري إلى كرسي احتياط فريق الرجاء، ليواصل مهامه كمدرب مساعد، بعد طي ملف الخلاف بينه وبين المدرب الإسباني كارلوس غاريدو، بتدخل من مسؤولي الفريق الأخضر. وعلمت “الصحراء المغربية” أن السفري، الذي غاب عن كرسي احتياط الرجاء في مباراة الجمعة الماضي أمام الفتح، حضر الحصة التدريبية، أمس الاثنين، بمركب الوازيس، ورافق المجموعة إلى مدينة بوزنيقة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى