رئيس روما معلقا على التعادل أمام كالياري: فضيحة كبرى ومهزلة مخزية

علق جيمس بالوتا، رئيس روما، على تعادل فريقه أمام كالياري مساء السبت ووصف النتيجة بالفضيحة والمهزلة، وسط أقاويل عن إقالة وشيكة للمدرب أوزيبيو دي فرانشيسكو.

وفرط روما في تقدمه على كالياري على ملعب “سانت إيليا” بهدفين نظيفين، ليتعادل الأخير في الدقيقة الأخيرة رغم كونه يلعب بتسعة لاعبين.

ونقلت “كوريري” عن بالوتا قوله: “ما حدث أشبه بالمزحة، نحن فريق جاد وما حدث في نهاية المباراة أمر هزلي ومخزي، فضيحة”.

وأضاف: “هذا الفريق مجنون، والنتيجة مُحرجة، فضيحة وخذلان ذلك ما حدث”.

وأشارت الصحيفة أن المبارتين القادمتين لروما أمام كلاً من فيكتوريا بلزن وجنوى ستحددان بشكل كبير مستقبل دي فرانشيسكو مع الفريق.

وذكرت الصحيفة أن بالوتا حتى الآن متردد في إقالة دي فرانشيسكو بسبب عدم اقتناعه بالبدائل المتاحة مثل فيتشينزو مونتيلا وباولو سوسا.

ويقبع روما حالياً بالمرتبة السادسة، بفارق أربعة نقاط عن لاتسيو وميلان بالمركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال، والأخير يملك مباراة أمام تورينو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى