على خطى الليبرتادوريس.. نهائي دوري الأبطال سيقام خارج القارة الأوروبية!

ألمح رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، ألكسندر سيفرين، إلى إمكانية إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا مُستقبلًا خارج القارة إسوة بالخطوة التي اتخذها اتحاد أمريكا الجنوبية “كونميبول” بإقامة نهائي كأس كوبا ليبرتادورس بملعب سانتياجو بيرنابيو.

كلمات الرئيس السلوفيني جاءت على خلفية المشاركة في كونجرس “يويفا” بالعاصمة الإيرلندية دبلن، والذي أتخذ من خلاله عدة قرارت كان من ضمنها إقرار استخدام تقنية الفيديو بدوري الأبطال بداية من ثمن النهائي لهذه النسخة، وبدء تحقيق رسمي حيال مخالفات باريس سان جيرمان لقواعد اللعب المالي النظيف وأمور أخرى.

وعقب الشهرة الواسعة التي حظى بها نهائي كوبا ليبرتادورس نظرًا للأحداث الشاحنة التي تخللتها، من أعمال شغب وتأجيل المباراة مرتين تواليًا، مرورًا بإسناد تنظيمها لجهة أجنبية، فإن سيفرين يفكر جديًا في تسويق نهائي دوري أبطال أوروبا خارج القارة.

“إنها رياضة عالمية ودوري أبطال أوروبا أكبر مسابقة لكرة القدم في العالم”، هكذا ألمح سيفرين إلى أهمية البطولة على المستوى العالمي.

وأضاف “تنظيم المباراة في مكان آخر؟ من الصعب أن أقول لا الآن”.

سيفرين أكّد أنه لا يوجد دولة أوروبية غير قادرة على تنظيم حدث مثل نهائي دوري أبطال أوروبا، لكنه أشار إلى إمكانية إقامته في آسيا أو أمريكا..

“مليار شخص يشاهدون نهائي دوري أبطال أوروبا؟ إنه رقم خطير واعتقد الآن أنه 50% من هذا الرقم خارج قارة أوروبا”.

واختتم “من المستحيل مقارنة ما نحن مُقبلين عليه بما حدث حول نهائي كوبا ليبرتادورس، ليس هناك إمكانية أن يحدث لنا هذا، أن نعجز عن إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا في أي مكان في أوروبا لدواعٍ أمنية”.

ومن المنتظر أن يستضيف ملعب واندا ميتروبوليتانو المباراة النهائية للبطولة للنسخة الحالية، يوم الأول من يونيو 2019، في تمام التاسعة بتوقيت القاهرة، العاشرة بتوقيت السعودية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى