يوفنتوس يدك شباك مضيفه فيورونتينا ويواصل تزعم الدوري الإيطالي

واصل يوفنتوس سلسلة انتصاراته بالدوري الإيطالي، بالفوز على مُضيفه فيورنتينا بثلاثة أهداف دون رد، بالجولة الرابعة عشر من البطولة.

يوفي لعب المباراة طامحاً في الحفاظ على انطلاقته الناجحة بالدوري، بعد انتصاره على ميلان بالجولة الماضية.

المدرب ماسميليانو أليجري خاض اللقاء بالعناصر الأساسية، مع اعتماده على الثلاثي خوان كوادرادو، رودريجو بينتانكور وبلايس ماتويدي بخط الوسط.

وأما بالهجوم فلعب يوفي بالثلاثي ماريو ماندجوكيتش وباولو ديبالا والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

السيطرة في البداية كانت ليوفنتوس، حيث مر ماتيا دي تشيليو من الجانب الأيمن، ليلعب كرة عرضية ارتطمت بيد مدافع الفيولا داخل منطقة الجزاء.

ووسط حالة من الاعتراض للاعبي يوفي، رفض حكم اللقاء دانيلي أورساتو احتساب ركلة جزاء لصالح الضيوف.

وفي الدقيقة 31 نجح الأوروجوياني بينتانكور في تسجيل الهدف الأول ليوفنتوس، بتسديدة قريبة داخل منطقة الجزاء.

جيوفاني سيميوني مهاجم فيورنتينا، أضاع فرصة التعادل على فريقه، بعدما فشل في الوصول لكرة عرضية أمام مرمى يوفي بمسافة قصيرة.

الضيوف استعادوا السيطرة بعدها، بتسديدتين على نفس الطريقة لرونالدو وجواو كانسيلو، لكنهما فشلا في هز شباك الحارس ألبان لافونت.

وفي الشوط الثاني أضاف جيورجيو كيليني هدف آخر ليوفي بالدقيقة 69، ليؤكد تفوق السيدة العجوز في معقل الفيولا.

وبعدها بتسع دقائق اختتم كريستيانو رونالدو ثلاثية فريقه بهدف من ركلة جزاء، في انتصار ساحق للضيوف على أصحاب الأرض.

الفوز يرفع رصيد يوفنتوس إلى 40 نقطة في المركز الأول، بفارق 11 نقطة عن نابولي أقرب منافسيه، بينما يأتي فيورنتينا بالمركز التاسع بـ18 نقطة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى