صديقة إيسكو توجه رسالة مشفرة إلى سولاري!

في الغالب فإن اللاعب الوحيد الأكثر حُزنًا على رحيل المدرب السابق لريال مدريد، جولين لوبيتيغي، هو إيسكو الاركون الذي يعتبر الأكثر تهميشًا منذ وصول المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري إلى العارضة الفنية بملعب سانتياجو بيرنابيو.

إيسكو (26 عامًا) كان أحد جنود لوبتيغي الذين يعتمد عليهم بشكل أساسي في قيادة منتصف الميدان والدليل هو الدقائق التسعين التي منحه إياها بموقعة الكلاسيكو، لاحقًا لم يبدأ اللاعب أي لقاء بشكل أساسي مع سولاري، والأدهى أنه مشاركاته اقتصرت على بضعة دقائق فقط بالكاد تُذكر.

آخر ثلاثة لقاءات بالدوري على سبيل المثال ضد كلًا من بلد الوليد، سيلتا فيجو، وإيبار، خاض اللاعب في ثلاثتهم (34 دقيقة – لم يشارك -27 دقيقة) على التوالي.

أمّا في مسابقة دوري الأبطال عبر مباراتي فكتوريا بلزن وروما، فقد كانت دقائقه كالتالي (17 – تم استبعاده).. المحصلة التهديفية للاعب على مستوى التسجيل أو الصناعة منذ قدوم سولاري هي “صفر”.

وقبل مباراة روما، قام إيسكو بنشر صورة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام” رفقة زميله لوكا مودريتش وهم يضحكون أثناء التدريبات في رسالة اعتبرها البعض إلى المدرب سولاري، بأن إيسكو لم يفقد الأمل بعد.. اللاعب قام بنشر تغريدة عبر “تويتر” أيضًا تحمل نفس الكلمات المرفقة بالصورة وهي (قوة الابتسامة).

التعليق الأكثر جدلًا كان من صديقة اللاعب، سارا سالامو، التي كتبت (لذلك أريد أن أراك دائمًا).. الصحافة المُقرّبة من النادي اعتبرت تعليق سارا بمنزلة رسالة مُشّفرة إلى سانتياجو سولاري بضرورة الاعتماد على إيسكو في قادم الاستحقاقات.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى