لماذا اختير معقل ريال مدريد مسرحا لإياب نهائي اللبيرتادوريس؟

كشف أليخاندرو دومينغيز رئيس اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية لماذا اختير ملعب “سانتياغو برنابيو” مسرحا لإياب نهائي اللبيرتادوريس بين بوكا جونيورز وريفر بليت.

وقال دومينغيز إن مسألة الأمن كانت على رأس الأسباب التي دعت إلى اختيار عاصمة مدريد لإقامة المباراة، إضافة إلى المطارات الكبيرة والمجهزة لاستقبال أعداد هائلة من الجماهير.

وأضاف أنه لم تكن هناك فرصة لإقامة المباراة في ملعب “مونيومنتال” بعد الأحداث التي اندلعت وأدت إلى إصابة لاعبي بوكا جونيورز.

وأكمل: “أهم شيء كان سلامة اللاعبين”.

لكنه أكد عدم الحاجة إلى تغيير طاقم التحكيم “لا أرى سببا لذلك، أنا على ثقة بالطاقم المحدد”.

أما عن مثيري الشغب فقال: “دعونا نظهر للعالم ما كان ينتظره، لقد حان الوقت لإظهار أن الخير سينتصر”.

أما لويس روبياليس –رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم فقال: “شكراً لريال مدريد على تعاونه معنا لاستضافة النهائي، أنا ممتن لهم على حسن التعامل”.

وانتهت مباراة الذهاب بين العريقين الأرجنتينيين بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، وكان من المقرر أن يقام الإياب على ملعب ريفر بليت لكن أحداث شغب ورشق حافلة الفريق الضيف تسببت في تأجيل المباراة لمدة 24 ساعة ثم تقرر أن تقام يوم 9 ديسمبر المقبل على “سانتياغو برنابيو” في العاصمة الإسبانية مدريد.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى