مشاكل ايسكو تضعه محط كبار الأندية

يعيش الإسباني إيسكو، لاعب ريال مدريد، حالة من عدم الاستقرار رفقة «المرينجي»، إذ ابتعد عن تشكيلة الفريق الأساسية خلال المباريات الأخيرة التي خاضها ريال مدريد بدوري الدرجة الأولى الإسباني، هذا بالإضافة إلى إبعاده عن قائمة الفريق التي شاركت في مباراة الأمس التي خاضها «الملكي» أمام إيه إس روما الإيطالي ضمن منافسات الجولة الخامسة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

ويُعد إيسكو أحد أفضل المواهب الكروية في عالم كرة القدم بسبب الأداء الرائع الذي يقدمه منذ أن كان لاعبًا بصفوف فريق مالاجا الإسباني، منذ ذلك الحين وهناك عدد من الأندية الأوروبية الكبرى ترغب في التعاقد معه، ولكن ريال مدريد تمكن من الحصول على خدماته والتوقيع معه عام 2013.

وعلى الرغم من الشرط الجزائي الكبير التي وضعته إدارة ريال مدريد بعقد اللاعب عندما قام بتجديده في شهر سبتمبر من عام 2017، والذي يقدر بـ 700 مليون يورو، إلا أن عددا من الأندية الكبرى لم تفقد الأمل في التعاقد معه، والآن تراقب عن كثب ما يحدث بين اللاعب وناديه الحالي، وتُعد أبرز الأندية التي ترغب في التوقيع معه منذ فترة ليست بالقليلة:
مانشستر سيتي
دائمًا ما ترددت العديد من الشائعات التي تدور حول مستقبل إيسكو، وربط عدد من تلك الشائعات بين اللاعب ومانشستر سيتي الإنجليزي، ففي عام 2013، وبعد أن انتقل مانويل بليجريني من مالاجا وتولى تدريب «السيتزنز» كان إيسكو على وشك اللعب تحت قيادته بالدوري الإنجليزي الممتاز، ولكن اللاعب انتقل وبصورة مفاجئة إلى ريال مدريد.

وفي صيف 2017، وقبل أن يجدد إيسكو تعاقده مع «المرينجي»، قدمت إدارة «الأزرق السماوي» عرضا للاعب بلغت قيمته ما يقرب من 75 مليون يورو، وفي نهاية الموسم الماضي أكدت بعض الأنباء أن بطل إنجلترا أراد التوقيع معه مرة أخرى، ولكن هذه المرة وصلت قيمة العرض المقدم ما يقرب من 86 مليون يورو.

يوفنتوس
انضم يوفنتوس الإيطالي إلى قائمة الأندية التي ترغب في التعاقد مع إيسكو، حيث أكدت بعض التقارير والأنباء أن الإيطالي ماسيمليانو أليجري، المدير الفني لـ «البيانكونيري»، أراد التوقيع مع اللاعب الموسم الماضي، وأن النادي الإيطالي حاول التعاقد معه أيضًا عام 2016.

وفي بداية الموسم الحالي تردد أيضًا في الأجواء أن نادي «السيدة العجوز» ما زالت لديه رغبة في الحصول على خدمات لاعب وسط ريال مدريد.

ليفربول
في صيف عام 2013، وعندما كان يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول الإنجليزي، مدربًا لبروسيا دورتموند الألماني، أدلى بالعديد من التصريحات لصحيفة «كيكر» الألمانية، والتي أكدت رغبته في التوقيع مع إيسكو، إذ صرح آنذاك قائلًا: «لسنا حمقى، نحن كنا نريد إيسكو، لقد شاهدنا جميع الخيارات، ولكن كان مؤكدًا أنه لن نحصل على أدنى فرص التوقيع معه»، وانتهى الحال آنذاك بانضمام إيسكو إلى ريال مدريد.

وعندما رحل كلوب عن دكة بروسيا دورتموند وتولى قيادة «الريدز»، وأمام احتمالية تجديد عقده مع ريال مدريد من عدمها، طلب الألماني التعاقد مع لاعب وسط ريال مدريد مرة أخرى، وتتابع إدارة ليفربول ما يحدث عن كثب في الوقت الحالي لمعرفة إلى أي شيء ستؤول الأمور بين اللاعب وناديه.

وبالإضافة إلى تلك الأندية الثلاثة المذكورة، فقد ربطت بعض التقارير العديد من الأندية الأخرى التي دائمًا ما كانت لديها رغبة في الحصول على خدمات إيسكو، ويُعد أشهرها توتنهام هوتسبير الإنجليزي، والذي تواصل مع إدارة ريال مدريد خلال عامي 2015 و2016 من أجل معرفة موقف اللاعب وإمكانية انتقاله إلى «السبيرز»، وأرسنال وتشيلسي أيضًا.

وفي عام 2016 عبر نادي إيه سي ميلان الإيطالي عن رغبته في التوقيع مع إيسكو من أجل إقامة مشروع الفريق الكبير، ولكن هذا الأمر لم يحدث أيضًا.

وتُشير أيضًا بعد التقارير أن برشلونة أراد هو الآخر التعاقد مع إيسكو، بل وحاول هذا، ولكن بدا الأمر صعبًا للغاية بسبب المنافسة الشديدة بين كلا الفريقين

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى