المغرب التطواني ينجو من عقوبة الفيفا

نجا نادي المغرب التطواني من عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعدما سدد المستحقات العالقة لمدربه ولاعبيه السابقين.

وتوصل كل من المدرب سيرخيو لوبيرا واللاعب رودريغو طاطو، بكامل مستحقاتهم العالقة في ذمة “حمامة تطوان”.

وكان لوبيرا وطاطو قد تقدما في وقت سابق، بشكوى ضد الفريق التطواني لدى الفيفا، بسبب التأخر في تسديد مستحقاتهما.

يشار إلى أن المغرب التطواني يمر بضائقة مالية خانقة، ساهمت في عدم توصل لوبيرا وطاطو بمستحقاتهما مبكرا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى