ايسكو طوق نجاة الريال في الكلاسيكو

ينتظر عشاق الكرة المستديرة مباراة «الكلاسيكو» بين برشلونة وريال مدريد، في قمة مباريات الجولة العاشرة من الدوري الإسباني، غدًا الأحد، في تمام الساعة 5:15 مساءً بتوقيت القاهرة، 6:15 بتوقيت مكة المكرمة، ويجهز كل مدرب أفكاره وتكتيكاته من أجل الخروج بالثلاث نقاط، وتأكيد استمراره على دكة البدلاء، خاصة جولين لوبيتيجي، مدرب الفريق الأبيض، تعتبر هذه المباراة هي الأهم في مسيرته.

وتظهر جميع المؤشرات أن لوبيتيجي يتمسك في الاستمرار مدربًا لـ«المرينجي»، لهذا يفكر ببدء المباراة بـ 4 لاعبين في خط الوسط، كاسيميرو، ومودريتش، وكروس، وإيسكو، الخطة التي أظهرت نجاحاً قويًا في السنوات الأخيرة، واستخدمها زين الدين زيدان، مدرب النادي الملكي السابق، خلال نهائيين من منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا، أمام يوفنتوس وليفربول، واستخدمها لوبيتجي في 4 مباريات فقط خلال 13 مباراة في هذا الموسم، معتمدًا على خطة الثلاثي الهجومي، جاريث بيل وبنزيما وأسينسيو، ولكنها لم تأت بثمارها القوية حتى الآن.

واستطاع الريال الفوز في 3 مباريات من 4 مباريات استخدم فيها 4 لاعبين في منتصف الملعب، علي عكس خطة الثلاثي الهجومي، فاز في 3 مباريات من 9 مباريات أي بنسبة 33% وخسر في 4 مباريات.

ولم ينجح ريال مدريد في تسجيل عدد من الأهداف في وجود ثلاثي الهجوم، سجلوا 13 هدفا خلال 9 مباريات، علي عكس رباعي خط الوسط، سجلوا 6 أهداف خلال 4 مباريات و14 هدفا خلال 9 مباريات في وجود 3 لاعبين في خط الوسط.

وليست الأزمة في التحكم بالكرة، بل أظهرت الإحصائيات أن نسبة الاستحواذ وصلت إلى 66.6% في وجود الثلاثي، و64.2% في وجود الثنائي الهجومي، وفي وجود رباعي خط الوسط، يكون هجوم الريال أكثر قوة، وسدد النادي الملكي 16 تسديدة تحت خطة 4-4-2، مقابل 15 تسديدة بالخطة الأخرى، والتسديد على المرمى وصلت نسبته إلى 7.25 بالرباعي، و6.7 بالثلاثي الهجومي.

وكانت مباراة روما في دوري الأبطال هي أفضل مثال على هذا التكتيك، وانتهت بفوز الريال بثلاثية، بمجموع 26 تسديدة، بينهم 12 على المرمى والاستحواذ تخطى 60%، مما يدعم فكرة تكرار هذه الخطة في مباراة الكلاسيكو لحصد الثلاث نقاط.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى