رونالدو يرد على اتهامات لاس فيغاس

رد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو جناح نادي يوفنتوس الإيطالي، رسمياً على الاتهامات التي تعرض لها خلال الأيام الماضية، باعتدائه على عارضة الأزياء كاثرين مايورجا في شهر يونيو 2009، قائلاً إنه لن يكون وجبة دسمة لمن يريد أن يروج لنفسه بحثاً عن الشهرة.

وكانت صحيفة «ديلى ميل» الإنجليزية قد أكدت أن شرطة مدينة لاس فيجاس الأمريكية سوف تفتح التحقيق في واقعة اعتداء النجم البرتغالى على عارضة بعدما قامت مجلة «دير شبيجل» الألمانية اتهامات للسيدة، تدعى فيها بأنه تعدى عليها بمدينة لاس فيجاس الأمريكية في عام 2009.

وجاء البيان الرسمي للنجم البرتغالي على النحو التالي حيث نشر عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي: «أنفي بشكل قاطع الاتهامات التي استهدفتني في الفترة الأخيرة، ولكن أنا أعتبر جريمة الاغتصاب جريمة خسيسة، ومخالفة لكل شيء أؤمن به، ولن أنساق لما يتم ترويجه في الإعلام أو من يبحث عن الشهرة على حسابي».

وأضاف رونالدو: «أنا مستعد للخضوع لأي تحقيقات أو عمليات بحث في هذا الشأن، لأنه لا يوجد شيء في ضميري أو قمت بأي من تلك الاتهامات».

وأكمل: «أنكر بشدة الاتهامات الموجهة إليّ، يعتبر الاغتصاب جريمة بغيضة تتعارض مع كل شيء أؤمن به، وأحرص دائماً على أن يكون اسمي نظيفاً من أي شبهات، ولن أكون طعماً للمشهد الإعلامي الذي أنشأه أناس يسعون للتسويق لأنفسهم على حسابي».

وتعود تفاصيل الواقعة لـ9 سنوات ماضية، خلال وجود رونالدو بمدينة لاس فيجاس الأمريكية برفقة كاثرين، التى اتهمت النجم البرتغالى بالاعتداء عليها دون التقدم بشكوى قضائية ضده.

ومن المنتظر أن يقوم ممثلو كاثرين بعقد مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء لكشف التفاصيل الكاملة للواقعة، والتقدم بشكوى قضائية رسمية للنزاعات، وأعلن الفريق القانونى لرونالدو عن رفع قضية للمطالبة بتعويض من المجلة الألمانية بسبب الضرر الذى لحق باللاعب.

الاعتداء الجنسى يعتبر ثانى أقوى جريمة فى قانون ولاية نيفيدا التى تشمل لاس فيجاس وتصل عقوبتها فور إثبات ذلك إلى السجن مدى الحياة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى