بعد الإقصاء المر.. الجماهير الحمراء تستشيط غضبا في وجه مسؤولي الفريق

إقصاء مر ومرير، هو ذاك الذي تعرض له فريق الوداد البيضاوي يوم أمس الجمعة بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، على يد وفاق سطيف الجزائري ضمن إياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، بعدما خسر الفريق الأحمر مباراة الذهاب بهدف نظيف سهل المؤمورية على أبناء المغربي رشيد الطاوسي الذي خرج منتشيا بتأهل ثمين.

الجماهير الودادية التي غصت بها جنبات مركب محمد الخامس لم تستصغي الهزيمة المريرة والخروج الغريب من منافسات دوري أبطال إفريقيا خصوصا للكم الهائل من الفرص الضائعة أمام الشباك الشبه فارغة والمدرجات التي تصدح فيها حناجر ”الحمر“ تشجيعا وهتافا لفريقها العريق.

وفور نهاية المباراة ونهاية حلم التأهل، لم تتمالك الجماهير الودادية أنفاسها لتشرع في إمطار المدرب ”السكتيوي“ الذي أعفي من مهامه اليوم، بوابل من السباب والشتائم محملة إياه المسؤلية الآنية عن المباراة، لعجزه عن خلق فرصة سانحة للتسجيل وصنع الفارق ضد الفريق الضيف.

الجماهير الودادية العاشقة للانتصارات والتواقة لحصد الألقاب القارية والوطنية، وما إن هدأ غضبها حتى شرعت في تحميل المسؤولية الكاملة لمسؤولي النادي وعلى رأسهم رئيس الفريق ”سعيد الناصري“، حيث كشفت هذه الجماهير بأن الأخير يتحمل ”مرارة الإقصاء“ نظراً لما اعتبرته بالإدارة الضعيفة للفريق في اختيار المدرب وبعض الاعبين.

وأضافت هذه الجماهير في تصريحات إعلامية لمنابر إلكترونية عدة أن بعض المقربين من رئيس الفريق ”سعيد الناصيري“ يملون القرارات الخاطئة على الرجل ويدفعون بأطروحاتهم العشوائية لفرضها على الرئيس دون اعتماد أي قواعد تقنية أو علمية، وهي النتيجة المريرة التي حصدها الفريق جراء تواجد بعض المتطفلين على التسيير الكروي، حسب قوله.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى