شبح الرحيل يطارد توخيل في حديقة الأمراء

تشهد أروقة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، صراعا خفيا بين توماس توخيل، المدير الفني للفريق، وأنتيرو هنريكي، المدير الرياضي.

وذكرت صحيفة (لو باريزيان)، أن العلاقة بين توخيل وهنريكي، وصلت إلى طريق مسدود.

وأوضحت أن المناقشات بين الثنائي انقطعت، في ظل غضب المدرب الألماني، من عدم تلبية احتياجاته في سوق الانتقالات الماضية.

وطلب الألماني مرارا، التعاقد مع لاعب وسط، لتعويض تياجو موتا، الذي اعتزل بنهاية الموسم الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الأزمة ستجعل القلق يتسرب إلى نفوس جماهير باريس سان جيرمان، لا سيما أن توخيل رحل عن بوروسيا دورتموند، لخلافه مع المدير الرياضي للنادي.

وقالت الصحيفة إن الفراغ في خط وسط بي إس جي، لا يمثل أي عقبة للفريق الذي فاز في أول 5 جولات بالدوري، أمام مواصلة الهيمنة المحلية.

إلا أن الثغرة وبحسب الصحيفة، ظهرت في دوري أبطال أوروبا، والذي افتتحه العملاق الباريسي بالخسارة أمام ليفربول الإنجليزي بنتيجة 2-3، يوم الثلاثاء الماضي.

ولفتت إلى أن ناصر الخليفي، رئيس النادي الباريسي، يلتزم الصمت التام في ظل توتر العلاقة بين مدرب الفريق والمدير الرياضي، في انتظار ما سيحدث بنهاية الموسم الجاري.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى