استبعاد البا من قائمة منتخب اسبانيا يثير التساؤلات

أعلن لويس إنريكي المدرب الجديد للمنتخب الإسباني، قائمة الماتادور التي ستخوض مواجهتي إنجلترا وكرواتيا في فترة التوقف الدولي، حيث قرر ضم لاعبين فقط من صفوف برشلونة.

وتولى إنريكي القيادة الفني للاروخا هذا الصيف خلفًا لفرناندو هييرو، الذي قاد الفريق بمونديال روسيا، وأقصي من دور الـ16 بالبطولة أمام صاحب الأرض والجمهور.

ولم يستدع المدير الفني السابق للنادي الكتالوني سوى سيرجي روبيرتو، وبوسكيتس من برشلونة، بينما استبعد جوردي ألبا، وهو القرار الذي أثار الجدل.

وكان إنريكي يُدرك أن استبعاده ألبا لن يمر مرور الكرام على الجماهير والصحافة بإسبانيا، وقال في المؤتمر الصحفي اليوم الجمعة: “لقد استغرقت ساعات لاختيار اللاعبين، وأتفهم الأسئلة التي ستوجه لي بشأن من تم استبعادهم، لكنني لن أضيف أي شيء”.

وعن استبعاد ألبا، ردَّ قائلًا: “من الطبيعي أن يكون هناك مفاجآت، وفي المستقبل سيكون هناك المزيد، ليس لديَّ ما أقوله بشأن المستبعدين”.

ومن خلال وجهة النظر الفنية، فإن ماركوس ألونسو لاعب تشيلسي، في الوقت الحالي يعد الأكثر جاهزية من ألبا، وبدون شك يستحق التواجد مع اللاروخا، وربما يرى إنريكي، أنه لا يحتاج لمدافع برشلونة حاليًا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى