دولة ليبيريا تمنح آرسن فينغر أرفع أوسمتها

سيتوجه آرسين فينغر، المدرب السابق لآرسنال الإنجليزي، لليبيريا هذا الأسبوع، لنيل أرفع وسام بسبب دوره في تطوير المسيرة الكروية للرئيس الحالي جورج ويا.

وذكرت الحكومة الليبيرية، اليوم الإثنين، أن أحد المدربين السابقين الآخرين لويا في سنوات نشأته وهو كلود لوروا، سيحظى بنفس التكريم أيضا.

وقال متحدث باسم الحكومة “سيتم تكريمهما من قبل حكومة ليبيريا يوم 24 أغسطس/ آب وهو اليوم الوطني لدورهما في المسيرة الكروية للرئيس جورج ويا”.

وأضاف “كلا المدربين سيتم تكريمه في حفل سيقام في مونروفيا”.

وكان فينغر هو من أحضر ويا من إفريقيا ليلعب ضمن صفوف موناكو المنافس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي عام 1988، حيث كان الفرنسي مدربا للفريق في ذلك الوقت، وذلك عقب نصيحة من مواطنه لوروا الذي شاهد ويا وهو يلعب لأول مرة في الكاميرون.

وانتقل ويا للعب مع ميلان وباريس سان جيرمان وتشيلسي.

واختير ويا أفضل لاعب في العالم عام 1995، ونال جائزة الكرة الذهبية ولا يزال اللاعب الإفريقي الوحيد الذي نال هذه الجائزة.

وكانت شعبية ويا على الصعيد الكروي قد دفعته لتحقيق فوز كاسح في الانتخابات الرئاسية في ليبيريا والتي جرت في ديسمبر / كانون الأول الماضي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى