في واقعة غريبة.. هوندا “يتطوع” لتدريب كمبوديا ويلعب لفريق أسترالي

وقع الياباني كيسوكي هوندا، لاعب وسط ميلان السابق، على عقد لتدريب منتخب كمبوديا لكرة القدم، لمدة عامين، دون الحصول على أجر.

وقال ساو سوخا رئيس الاتحاد الكمبودي للعبة في بيان، اليوم الأحد “تطوع هوندا للمساعدة في تدريب منتخب كمبوديا”.

وأوضح سوخا أن لاعب ميلان السابق، لن يتقاضى أجرا، لكن الاتحاد الكمبودي سيتكفل بنفقات سفره وإقامته.

وأضاف “أتمنى أن تساعد خبرة هذا النجم الدولي في تطوير الجوانب الفنية لدى لاعبي منتخبنا، وأن تتحسن النتائج معه”.

وأشار هوندا إلى أنه سيدير شؤونه بين كمبوديا وأستراليا، بعد تعاقده مع ملبورن فيكتوري بالدوري الأسترالي، الأسبوع الماضي، للعب في صفوفه خلال موسم 2018-2019.

وقال هوندا عبر مترجم “أود مساعدة الفريق الكمبودي للاحتفاظ بأسلوب لعب واضح والارتقاء به على المستوى العالمي”.

وأكد هوندا أنه سيجتمع مع اللاعبين مرة أسبوعيا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، دون إعطاء تفاصيل حول كيفية تدريب الفريق.

واعتزل هوندا اللعب الدولي بعد خروج اليابان من دور الستة عشر في كأس العالم في روسيا، عقب مشاركته في 98 مباراة دولية سجل خلالها 37 هدفا.

ويرى ساو سوخا أن هوندا سيساعد في جذب أنظار الجماهير إلى الكرة الكمبودية، وتحسين مستوى الناشئين في الدولة التي تستعد لاستضافة دورة ألعاب جنوب شرق آسيا في 2023.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى