استقرار مانشستر يونايتد مهدد بسبب أزمة مورينيو

كشفت تقارير صحفية، عن وجود أزمة داخل مانشستر يونايتد، بين البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني للفريق، ونائب الرئيس التنفيذي للنادي، إد وودوارد.

وبحسب صحيفة “مترو” البريطانية، فإن مورينيو وجه انتقادات لاذعة للإدارة عقب الهزيمة 1-4 أمام ليفربول وديًا، بأنه لم يحصل على التدعيم الذي كان يطمح له في الفريق.

وأضافت الصحيفة “إد وودوارد رفض فكرة الإنفاق بشكل كبير هذا الصيف، وأبلغ مورينيو أنه يجب عليه البيع قبل أن يتمكن من الشراء، بعد إبرام 3 صفقات حتى الآن”.

وأوضحت الصحيفة “العلاقة بين جوزيه مورينيو وإد وودوارد على وشك الانهيار تماما”.

ويعيش مورينيو، حالة من الغضب، نظرًا للعنة الإصابات التي ضربت الفريق، بالإضافة إلى حصول اللاعبين الدوليين على راحة بعد المونديال، وتدعيم ليفربول بصفقات مميزة بشكل خاص.

ويرى مورينيو أن مانشستر يونايتد بحاجة لصرف الكثير من الأموال، لبناء تشكيلة مميزة قادرة على منافسة غريمه مانشستر سيتي، حامل اللقب، في الموسم الجديد.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى