توخيل منزعج بسبب كافاني ونيمار

يواجه توماس توخيل، المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي، أزمة حادة للغاية قبل الاختبار الرسمي الأول له مع الفريق.

وفي هذا الصدد، أشارت صحيفة ليكيب الفرنسية إلى أن توخيل سيكون محرومًا من إدينسون كافاني الهداف التاريخي للنادي خلال مواجهة موناكو، يوم السبت المقبل، في بطولة كأس السوبر.

وأضافت أن كافاني لن يسافر مع الفريق إلى الصين، بل سيتواجد في فرنسا لاستكمال برنامجه العلاجي والتأهيلي من الإصابة التي لحقت به في مباراة أوروجواي والبرتغال بالدور الثاني لكأس العالم.

كما لفتت أيضا إلى أن هناك شكوك حول جاهزية نيمار جونيور للمشاركة في مباراة موناكو في ظل عدم انتظام اللاعب البرازيلي في معسكر الإعداد وعدم مشاركته في أي مباراة ودية استعدادا للموسم الجديد، لعدم انتهاء إجازته بعد مونديال 2018.

وأوضحت أن نيمار سينضم إلى كتيبة باريس سان جيرمان يوم الأربعاء أو الخميس المقبل على أقصى تقدير، مما يعني صعوبة تجهيزه للمشاركة في مباراة رسمية قبل موعدها بيومين أو ثلاثة.

وذكرت الصحيفة أن الثنائي البرازيلي ماركينيوس وتياجو سيلفا سينضمان إلى معسكر سنغافورة خلال ساعات قليلة، علما بأن الفريق الباريسي سيختتم ودياته بمواجهة أتلتيكو مدريد غدًا الاثنين.

ومع تأكد غياب كافاني والشكوك التي تحوم حول جاهزية نيمار، لن يكون كيليان مبابي الضلع الثالث في الهجوم الباريسي جاهزا لمباراة السوبر، في ظل عدم تحديد موعد عودته للتدريبات بعد انتهاء إجازة كأس العالم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى