الرحيل المفاجئ للبنزرتي يثير مخاوف الجماهير الودادية

أثار الرحيل المفاجئ لمدرب الوداد البيضاوي، فوزي البنزرتي، عنى الفريق، عقب تعينه على رأس الجهاز الفني للمنتخب التونسي خلفا لنبيل معلول، مخاوف الجماهير الودادية التي لم تكتمل فرحتها بانفراد فريقها بصدارة المجموعة الثالثة من دوري أبطال إفريقيا.

وكانت الجماهير الودادية تعول كثيرا على الخبرة الإفريقية للمدرب التونسي، حيث راهن عدد كبير منهم على قدرة الكتيبة الحمراء في الاحتفاظ بلقبها بطلة لدوري أبطال إفريقيا، خاصة بعد المستوى الجيد الذي ظهرت به بعد تولي البنزرتي زمام قيادة الجهاز الفني للفريق البيضاوي، بداية السنة الحالية.

لكن الخبر الصاعق جعل الجماهير الودادية متخوفة من الانعكاس السلبي لمغادرة البنزرتي، خاصة أن الأخير وضع بصمته رفقة الفريق، حيث كان وراء تشكيل المجموعة الحالية من اللاعبين بعد تجديد عقود عدد منهم وانتداب آخرين، الأمر الذي يراه الوداديون حتمي التأثير على عمل المدرب الذي سيخلفه.

ومن جانب آخر فإن عددا من الجماهير الودادية كانت متخوفة منذ تعيين البنزرتي مدربا للفريق، حيث توقع عدم احترام البنزرتي للعقد الذي يربطه مع الكتيبة الحمراء، وذلك بالنظر لشخصية المدرب الذي يفضل تغيير الأجواء بسرعة.

وتنتظر خليفة البنزرتي في الوداد مهمة صعبة، حيث يتحتم إضفاء الاستقرار على الكتيبة الحمراء، استعدادا للدوري المغربي من جهة، ومن جهة أخرى، لمواصلة مشوار دوري أبطال إفريقيا، والذي يفصلنا عن مباراة الجولة الخامسة من دوري المجموعات أقل من 20 يوما، حيث يتصدر الوداد مجموعته.

يشار إلى أن البنزرتي تولى مهام قيادة الوداد في يناير الماضي، عقب إقالة المدرب المتوج مع الفريق بلقب دوري أبطال إفريقيا، الحسين عموتة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى