تقييم لاعبي المنتخب المغربي بعد التعادل أمام الكونغو الديمقراطية

تقييم لاعبي المغرب جاء متواضعًا للغاية بعدما سقطوا في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام الكونغو الديمقراطية، في المباراة التي جمعتهما الأحد، لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة ضمن نهائيات كأس أمم أفريقيا 2023.

ولم يرقَ أداء لاعبي المنتخب المغربي إلى مستوى تطلعات الجماهير المغربية التي كانت تنتظر انتصارًا يعبر من خلاله رفاق ياسين بونو إلى الدور الثاني رسميًّا، بعد الفوز في الجولة الافتتاحية على تنزانيا بثلاثية، كما كان منتخب الكونغو قريبًا في الشوط الثاني من قلب الطاولة وخطف فوز ثمين على حساب المنتخب المغربي الذي تلقى العديد من الانتقادات من المناصرين عقب المواجهة.

تقييم لاعبي المغرب أمام الكونغو الديمقراطية

ظهر عدد من لاعبي المنتخب المغربي بمستوى متواضعًا في هذه المباراة، حيث حصل سليم أملاح متوسط ميدان المنتخب المغربي على أسوأ تقييم في صفوف لاعبي أسود الأطلس ونال 6 من 10، حسب مؤشر “فلاش سكور” وهو ثاني أسوأ تقييم في المباراة بين لاعبي المنتخبين بعد المهاجم الكونغولي سيديرك باكامبو الذي أهدر ركلة جزاء في شوط المباراة الأول.

فيما حصل ياسين بونو حارس مرمى أسود الأطلس على ثاني أضعف تنقيط في تقييم لاعبي المغرب حيث نال 6.3 من 10، رغم مساهمته في هذا التعادل بعدما تصدى لهجمات كونغولية خطيرة، خاصةً في شوط المباراة الثاني، وهو نفس عدد النقاط الذي حصل عليه المهاجم يوسف النصيري الذي أهدر فرصة حقيقية للتسجيل في الشوط الأول، وكان مستواه متواضعًا بشدة في هذه المباراة.

في حين حصل القائد رومان غانم سايس على ثالث أسوأ تنقيط في تقييم لاعبي المنتخب المغربي بـ 6.5 من 10، وعاد أفضل تقييم للنجم المغربي أشرف حكيمي بمُعدل 8.2 بعد تسجيله الهدف الأول لأسود الأطلس في هذه المواجهة، علمًا أن جائزة رجل المباراة نالها الكونغولي سيلاس وامانغيتوكا مُسجل هدف التعادل للكونغو بعدما نزل بديلًا في شوط المباراة الثاني.

ويسعى المنتخب المغربي إلى التتويج بلقب كأس أمم أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه بعد الأولى عام 1976 أي قبل 48 عامًا من الآن.

زر الذهاب إلى الأعلى