فيربو عن علاقته بكومان في برشلونة: “ذات يوم قال لي: ‘أنت تلوث المجموعة'”

إعترف لاعب فريق ليدز يونايتد الإنجليزي، جونيور فيربو، بأن علاقته بالمدرب الهولندي رونالد كومان، كانت “سيئة”، خلال فترة لعبه في برشلونة الإسباني.

وأجرى البالغ من العمر 27 سنة، حوارا مع موقع ‘ريليفو’ الإسباني، وقال: “إذا جاء برشلونة، أو ريال مدريد، أو مانشستر سيتي، أو ليفربول، للتعاقد معك، فمن الصعب جدًا أن تقول لا. بغض النظر عن مدى معرفتك أنك لن تكون أساسيًا. كنت أعلم أنني لن أحظى بالأهمية أو الشهرة التي كانت لدي في ريال بيتيس، لكنني كنت سأتعلم”.

وعاش فيربو، لحظات صعبة خلال موسمه الثاني مع برشلونة، بسبب مرض ابنه، وقال عن ذلك: “كان لدي خيار الذهاب إلى الإنتر، ولكن طفلي الثاني ولد بمشاكل في الرئة واتخذت قرار البقاء في برشلونة. كنت أنام في المستشفى، ثم أذهب إلى التداريب. ابني كان في وحدة العناية المركزة، وبقي هناك لشهر ونصف. غادرنا المستشفى، وفجأة في المنزل كان يعاني من نقص التنفس، بدا وكأنه سيختنق، ثم قضينا أسبوعا آخر في المستشفى. النادي كان يعرف ذلك، وبغض النظر عن مشاكلي مع كومان، كان يسمح لي بالبقاء في المنزل مع زوجتي وابني”.

وبخصوص علاقته بكومان، قال فيربو: “أعتقد أن كومان لم يعرفني جيدًا. لقد كان أول من طلب مني البقاء. أتذكر ذات مرة، عندما أصيب جوردي ألبا، ووضع ديست في مركز الظهير الأيسر. دقائق اللعب التي أعطاني إياها، شاركت فيها في مركز الظهير الأيمن. لقد لعبت عدة مباريات بشكل جيد، ولكن لم تكن لدي الاستمرارية. ثم مر شهر بدون لعب”.

وأضاف: “في أحد الأيام، سألت كومان عن قلة وقت لعبي، وأعطاني إجابة لم أجدها صادقة: ‘أنت تلوث المجموعة’. بعدها لذا توقفت عن طلب التوضيحات. في الفريق، كان اللاعبون يعلمون أن لدي مشاكل مع كومان. ضد باريس سان جيرمان، أقحمني في الدقيقة 30، دون أن أجري عمليات الإحماء تقريبًا. لقد خضت عدة مباريات لعبت فيها بشكل جيد، وعلى الرغم من ذلك لم ألعب لمدة شهر كامل”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى